بعد اتهامها، جويل ميلكيت تقدم استقالتها

بلجيكا 24 – صباح اليوم الاثنين وخلال مؤتمر صحفي، أعلنت جويل ميلكيت عن استقالتها. وأشارت إلى أنها قدمت استقالتها من ولايتها الوزارية لبرلمان فدرالية والونيا بروكسل.

وقد عقدت جويل ميلكين المؤتمر الصحفي وهي محاطة بمحامييها، للمرة الأولى، بشأن الأجراء القضائي الذي تخضع له. وكانت وزيرة التعليم والثقافة والطفولة في فدرالية والونيا بروكسل قد اتهمت منذ نهاية الأسبوع الماضي باتخاذ غير قانوني للمصلحة في قضية “الوظائف الزائفة”. وقام القضاء بالاشتباه في تعيينها لموظفين للمشاركة في حملتها الانتخابية لسنة 2014، حين كانت وزيرة للداخلية في الحكومة الاتحادية.  وتم العثور على جزء كبير من الموظفين الجدد بعد ذلك على لوائح حزب CDH.

ودافعت جويل ميلكيت عن نفسها اليوم الاثنين، موضحة أن الأمر يتعلق بتفسير غير مألوف وواسع وخاطئ للمادة 245 من قانون العقوبات. ووفقا لها، “جميع المكاتب الوزارية ترى عملها موضع التشكيك”.

وإضافة إلى هذه المسالة القضائية، فإن رأس لائحة حزب CDH ببروكسل تعرض للتعثر بشكل خاص في استطلاعات الرأي. وأظهر المقياس السياسي في عطلة نهاية الأسبوع أن جويل ميلكيت لم تعد تحصد إلا 12% من أصوات الرأي لصالحها في العاصمة، وهي المنطقة التي أصبح حزب CDH يتراجع فيها.