Mayeur pas le bienvenu

بروكسل : ملصقات تحمل عبارة “مايور غير مرحب به” تنتشر بوسط العاصمة

بلجيكا 24 – تشتد الحملة المعادية لممر المشاة ببروكسل، مع حملة ملصقات ضد العمدة إيفان مايور، وذلك قبل توزيع هذه الملصقات الأسبوع المقبل. فممر المشاة لم يعد شوكة في حذاء عمدة بروكسل ، بل أصبح بالتأكيد علبة من المسامير.

وبعد الحادثة التي قامت فيها Melanie Englebin  رئيسة أحد المطاعم بمنعه من دخول المطعم يوم الجمعة الماضي، يتعين على إيفان مايور عمدة مدينة بروكسل مواجهة حملة من الملصقات ضده.

وفي الأيام الأخيرة، أصبحت ملصقات ترفع صورة لعمدة بروكسل مع رسالة تقول : “غير منتخب، ليس مرحبا به” منتشرة على واجهات المحلات التجارية ببروكسل. وهي مبادرة  قرر القيام بها قبل حادثة مطعم Cécilia، ولكنه من الواضح أنها تمنح ارتياحا خاص .

وقد انطلقت هذه الحملة من صفحة على فيسبوك  تسمى “ضد ممر المشاة ببروكسل”، وستستمر الأسبوع المقبل بتوزيع  ملصقات تحمل نفس الصورة والرسالة. أما بخصوص العريضة ضد ممر المشاة بوسط المدينة، فقد جمعت بالفعل 5.200 توقيع.

وليس بعض القرارات التي اعتمدها مجلس مدينة بروكسل يوم أمس بإعادة فتح عدد من الطرق، هو ما سيقوم بتهدئة الضجة التي يقوم بها التجار.

يقول Michel Wajs، وهو بائع مجوهرات منذ 40 سنة بشارع ميدي والذي يقول أنه خسر 30% من رقم المبيعات منذ يونيو الماضي : “إنه مجرد در الرماد في العيون. ما يجب القيام به هو حذف هذا الممر والبدء من نقطة الصفر. فمثل هذا المشروع لا يتم على عجل. يجب أن تكون هناك مشاورات والتفكير في أفضل الطرق لتنفيذه. ومع ذلك، فالتجار ليسوا ضد ممر المشاة. نحن ضد ممر المشاة الحالي”.

وبعد حملة الملصقات، يشكو بعض التجار من محاولات الترهيب التي قد يدبرها العمدة. يضيف Michel Wajs قائلا : “وصل شخصان على متجري وأخبراني أننا سنواجه المتاعب إذا اواصلنا الحملة. وبعد التحقق من أمرهما، يبدو أن إحداهما هي السكرتيرة الخاصة للعمدة. كما حضر شخص آخر يخبرنا أننا سنتعرض لغرامات مالية إذا لم نقم بإزالة هذه الملصقات”.

ويشير  تاجر آخر قابل إيفان مايور إلى أن هذا الأخير أوضح له ينوي التقدم بشكوى ضد أصحاب الواجهات التي توجد بها الملصقات.

يقول بائع المجوهرات متهكما : “يريد أن يقوم بمحاكمتنا؟ فليفعل! ذلك سيساعده في الدعاية لنفسه. فهل سيجرنا إلى المحكمة لأننا نقول أنه غير مرحب به؟ إنه يعرف ذلك، أليس كذلك؟”.