البرلمان الأوروبي يعرب عن تأييده لنظام لجوء مركزي

بلجيكا 24 – أعرب البرلمان الأوروبي اليوم الثلاثاء عن تأييده لنظام لجوء مركزي ولقنوات شرعية  للمهاجرين.  ويقر أعضاء البرلمان الأوروبي بفشل النظام الحالي ويطالبون بإصلاح جذري للنظم المسماة نظم دبلن، والتي بموجبها تكون الدولة التي تمت صياغة طلب لجوء فيها هي المسؤولة عن التعليم وعن القرار النهائي.

ويقترح القرار غير الملزم الذي تم التصويت عليه بموافقة 459 صوتا ومعارضة 206 صوتا وامتناع 52 صوت عن التصويت، بشكل خاص أنشاء نظام مركزي لتجميع وإعادة توزيع طالبي اللجوء. وسيعمل هذا النظام الذي يستطيع إدراج نظام الحصص لكل دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، استناداٌ إلى نقطة الوصول (النقاط الساجنة)، التي ستتم إعادة توزيع اللاجئين انطلاقا منها.

ويعتقد البرلمان الأوروبي أن نظام اللجوء الأوروبي الحالي لا يأخذ في عين الاعتبار الضغوط الخاصة للهجرة التي تواجهها الدول الأعضاء على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

وبالتالي يطالب أعضاء البرلمان الأوروبي بتغييرات لضمان النزاهة والمسؤولية المشتركة والتضامن والمعالجة السريعة للطلبات. وعلاوة على ذلك، يدعو النص الدول في الاتحاد الأوروبي إلى احترام التزاماتهم المتعلقة بتدابير إعادة التوطين الطارئة، مشيرين إلى أنه حتى الآن، جزء صغير  فقط من 160 ألف طالب لجوء هم من ينتظرون نقلهم من إيطاليا واليونان نحو بلدان الاتحاد الأوروبي حيث ستتم إعادة توطينهم بالفعل.

وبخصوص إعادة التوطين، التي تعني نقل رعايا دولة ثالثة، أو أشخاص عديمي الجنسية، الذين تم تحديدهم على أنهم يحتاجون لحماية دولية، نحو دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، فإن أعضاء البرلمان الأوروبي يشيرون إلى أن الاتحاد الأوروبي محتاج إلى “جهاز تشريعي ملزم وإجباري”.

وتفكر المفوضية الأوروبية حاليا في إعادة النظر في نظام دبلن الثالث، وقد التزمت بتقديم اقتراح تشريعي قبل حلول الصيف.