الإنتربول ينشر إشعار بحث ضد الإرهابي حمزة بازاني

بلجيكا 24 – أطلقت المنظمة الدولية للشرطة إنتربول في عطلة نهاية الأسبوع إشعار بحث يتعلق ببلجيكي متهم بالإرهاب. ويتعلق الأمر بالبلجيكي حمزة بازاني الذي يبلغ 23 سنة، والذي ولد في 14 ديسمبر 1992 وينحدر من Borgloon بليمبورغ.

وكان الشاب قد غادر إلى سوريا برفقة شقيقه ياسين في 2013. وهما قريبان لموسي الزموري، أحد البلجيكيَيْن اللذين كانا معتقليْن بسجن غوانتنامو الأمريكي.

ولم يتم تحديد ما إذا كان حمزة بازاني قد عاد إلى أوروبا، أو أن إشعار البحث على صلة بهجمات باريس أو بروكسل.

وعلاوة على ذلك، فإن يونس أباعود شقيق عبد الحميد أباعود، والذي يبلغ 15 سنة، يوجد في طريق العودة نحو أوروبا للانتقام لموت شقيقه. فقي 18 فبراير، أبلغ شقيقته بأنه سيصل في الساعات العشر.

وتقوم أجهزة المخابرات منذ عدة سنوات بتتبع ورصد الشاب بعد أن أخذه شقيقه إلى سوريا حين كان في الثالثة عشر من عمره..