la prison de Nivelles

الإفراج عن ثلاثة سجناء بسجن نيفيل لعدم مثولهم أمام المحكمة بسبب إضراب حراس السجون

بلجيكا 24 – تم الإفراج عن ثلاثة سجناء بسجن نيفيل لأنهم لم يتمكنوا من المثول أمام المحكمة. والسبب هو إضراب حراس السجون. وتقدم محاميهم بطلب الإفراج عنهم. وكانوا رهن الاحتجاز الوقائي لارتكابهم جرائم سرقة  بلوفان لانوف في فبراير الماضي.

وأصدرت رئيسة الغرفة السادسة بالمحكمة الجنائية أمرا بإطلاق سراح المعتقلين بسجن نيفيل، الذين لم يتمكنوا من المثول أمامها بسبب إضراب حراس المؤسسات السجنية. وكان من المفروض أن يمثل الرجال الثلاثة الذين يحاكمون في قضيتين مختلفتين، أمام المحكمة الأسبوع المنصرم، ولكن لم يتم إخراجهم من زنزانتهم بسبب الإضراب. وتم تأجيل القضية، غير أن نفس السيناريو تكرر اليوم الجمعة. وتقدم محامي المعتقلين بطلب إطلاق سراحهم. ووافقت المحكمة على الطلب.

وكان الشقيقان Jonathan و Geoffrey G اللذين يقطنان بنامور معتقلين رهن الاحتجاز الوقائي منذ شهرين، وكان من المفروض أن يحضرا للإدلاء بأقوالهما في المحكمة الجنائية بنيفيل، يوم الجمعة الماضي، بشأن سلسلة من  جرائم السرقة التي ارتكبت بلوفان لانوف في فبراير 2016.  ولم يتم إخراجهما من زنزانتهما بسبب إضراب حراس السجون. ولذا تم تأجيل القضية إلى اليوم الجمعة. ولنفس السبب، لم يكن السجينان حاضرين اليوم. ونفس الأمر حدث بالنسبة لسجين آخر من جنسية ألبانية والذي ليس له عنوان محدد ببلجيكا. وهو متابع بتهمة السرقة التي ارتكبت في نيفيل وفي Braine-l’Alleud. وأمرت المحكمة بالإفراج عن السجناء الثلاثة معتبرة، كما طالب بذلك المحامي، أن الوضع الحالي يشكل انتهاكا لحقوق الدفاع.