أولى صور صلاح عبد السلام  وهو في السجن

بلجيكا 24 – تمكنت صحيفة Nieuwsblad من الحصول على صورة لصلاح عبد السلام والتي أُخذت له وهو داخل سجن بروج.  ويبدو المتهم الرئيسي في هجمات باريس متعبا وقد أطال لحيته ويرتدي كنزة سوداء.

كما أوردت الصحيفة الفلاامانية أيضا شهادة حارس السجن الذي قدم صلاح عبد السلام على أنه “سجين نموذجي” و”شاب جيد”. كما أوضحت الصحيفة أيضا أن حارسا يمر ثماني مرات على زنزانة صلاح عبد السلام لمراقبته.

وأظهر الشاب البالغ 26 سنة سلوكا مثاليا في هذه المؤسسة التي يأمل في مغادرتها نحو فرنسا في أسرع وقت .

ويعتبر سجن بروج المؤسسة السجنية التي تتوفر على قسم الحماية الأمنية المشددة ببلجيكا. وتتوفر الزنزانات على أبواب مزدوجة، فيما تم تثبيت كافة  الأثاث في الأرض بالمسامير ، وهو مصنوع من مواد صلبة. ويوجد جهاز التلفاز وراء زجاج عازل. وعلاوة على ذلك، تتم مراقبة الأشياء الموجودة في الزنزانة بشكل يومي لتجنب تعرض السجين أو أي شخص آخر لإصابة.