La--- Sûreté

OCAM تسحب بطاقات هوية ستة مقاتلين محتملين بسوريا

بلجيكا 24 – علم النائب Veli Yüksel من (CD&V)، استنادا إلى معلومات صادرة من مكتب وزير الداخلية جان جامبون أن الهيئة التنسيقية لتحليل التهديد (OCAM) قامت بسحب بطاقة هوية ستة مقاتلين أجانب محتملين بسوريا. ويندرج من بينهم الشريك السابق للجهادي من فيرفيرس لطفي أومور. وتتوفر الأجهزة الأمنية منذ الخامس من يناير الماضي على فرصة سحب وثائق الهوية من أشخاص تشتبه في كونهم كانوا يرغبون في السفر إلى مناطق تعمل فيها الجماعات الإرهابية.

ووفقا للوزير جامبون فقد “تم حتى الآن سحب بطاقة هوية ستة أشخاص، أو تم إلغاؤها”. وترجع المبادرة إلى الهيئة التنسيقية لتحليل التهديد التي تقوم بتحليل حالة التهديد في البلاد.

ويرجع تاريخ اتخاذ أول قرار من مثل هذا النوع من القرارات إلى 18 مارس. وأعلنت إدارة البلدية  بفيرفيرس بنفسهاأ نها توصلت يوم 18 مارس بطلب سحب وثائق الهوية من الشريك السابق للطفي أومور. والذي من المحتمل أنه ظهر في شريط الفيديو الذي تبنى فيه تنظيم الدولة هجمات بروكسل.

وإجمالا، خضع أربعة أشخاص لإجراء سحب الهوية لمرحلة أولى مدتها ثلاثة أشهر، فيما كان شخص آخر موضوع قرار إخطار وكان الشخص الأخير معنيا بإجراء لمدة 25 يوما في انتظار رد فعل محتمل. وليس هناك بعد أي قرار تمديد، طالما أن الإجراء القديم لا يعود إلا إلى 18 مارس. وعلاوة على ذلك، لا تستطيع الهيئة التنسيقية لتحليل التهديد الرجوع في قرار كانت قد اتخذته من قبل.

ووصف النائب Veli Yüksel من (CD&V) الأرقام الأولى “بالمشجعة”. ووفقا له، فإن القانون الجديد يؤتي ثماره حتى ولو لا يزال من الواجب إثبات أن هؤلاء الأشخاص قد غادروا في الواقع إلى سوريا. وأثنى النائب أيضا على “حرص” الهيئة التنسيقية لتحليل التهديد (OCAM).