jan jambon

52% من البلجيكيين يدعمون تصريحات جان جامبون بشأن المسلمين

بلجيكا 24 – “جزء كبير من المجتمع المسلم رقصوا بعد هجمات 22 مارس”، هذه هي الجملة الصادمة التي أطلقها جان جامبون والتي أسالت الكثير من الحبر. وكان وزير الداخلية قد أثار غضب المعارضة التي صرخت في وجه الوصم بالعار والتعميم. وكان الغالبية يلومونه على عدم وجود الأدلة، ورغبته في تقسيم الشعب.

ورغم ذلك، يبدو أن تصريحات وزير الداخلية وجدت دعما من أغلبية البلجيكيين، وبالتحديد 52% منهم. وهو ما يتبين من استطلاع أجرته كل من مؤسسة Ipsos و  VTM و Het Laatste Nieuws و RTL-TVI و صحيفة Le Soir. ورغم انتقادات حزبي PS و Ecolo الشديدة مثلا، إلا أن السيد جامبون يتحمل مسؤولية أقواله، معترفا بأن الصياغة ربما لم تكن مرضية.

وكان نائب رئيس الوزراء قد صرح قائلا : “أنا لا أنكر أي شيء مما قلته أو قمت به. وعلى أية حال، فبالنسبة لجوهر الرسالة وشكلها، أنا أقر بأنه كان بإمكاني أن أكون أكثر حذرا مع المقارنة. ويتعين أن نولي مزيدا من الاهتمام لهؤلاء الشباب الذين يظهرون دعمهم للإرهابيين. وعلينا استعادة قلوبهم”.

ويقول الاستطلاع أن 52% من البلجيكيين يدعمون تصريحات الوزير ويعتقدون أنه يستحق التقدير لأنه وضع أصبعه على الجرح. ويعتقد 16% بأنه يقلل من الظاهرة،  فيما وجد 32% من البلجيكيين أنه يغالي في أقواله. وهذا هو المتوسط في كافة أنحاء البلاد. وفي فلاندرز، يؤيد 56% من المستطلع رأيهم تصريحات الوزير، بينما بلغت نسبة المؤيدين 46% في والونيا و 45% في بروكسل.

ولم يفوت أبو جهجه، وهو كاتب في صحيفة De Standard الرد على الاستطلاع. ويتساءل في حسابه على تويتر قائلا : “هؤلاء 56% من البلجيكيين الذين يدعمون جامبون بشأن المسلمين الذين يرقصون، هل هم عنصريون، أو أغبياء، أم هما معا؟”.