وفاة سجين بعد مشاجرة في سجن Lantin

ذكرت عناوين صحف Sudpresse اليوم الأربعاء أن سجينا توفي ليلة الثلاثاء بسجن Lantin، بعد شجار عنيف مع سجين آخر. وأكد وكيل النائب العام بلييج هذه المعلومة.

وأكدت الإدارة العامة للسجون أنه تم العثور على السجين ميتا في فراشه في حدود 21H25. وقامت النيابة العامة بلييج بفتح تحقيق في الموضوع.

ولا تزال ملابسات هذا الحادث غير واضحة. وجرت الأحداث ليلة أمس في الجناح النفسي بالسجن. وكان السجينان يتشاركان نفس الزنزانة. وقالت المتحدثة باسم إدارة السجون Kathleen Van De Vijver أن السجينان كانا يخضعان لعلاج نفسي. وتم طعن الضحية بسلاح أبيض، من المرجح أن يكون شوكة أكل وفقا لـ RTBF.

وتوضح الخدمة العامة أنه في نفس الوقت، شغل حريق شب في الجناح الخاص بالنساء حراس السجن.

وحضر إلى عين المكان كل من قاضي التحقيق والطبيب الشرعي والشرطة القضائية وكذلك مختبر الشرطة. وحتى هذه اللحظة، لا مجال لربط الصلة بين هذه المأساة وإضراب السجون. ومن المفروض أن يسلط التحقيق القضائي الضوء على ملابسات الوفاة.

وعلى أعمدة صحيفة La Meuse، أعرب Marc Brisy مدير سجن Lantin عن قلقه يوم الثلاثاء بشأن الظروف المعيشية للسجناء في حين لا يزال الإضراب مستمرا منذ ثلاثة أسابيع. يقول : “بشكل عام نحن حقا في وضع خطير جدا”.