وزير الداخلية البلجيكي يعمل على تعزيز كوادر الشرطة بمطار شارلروا

بلجيكا 24 – يعمل وزير الداخلية جان جامبون حاليا على خطة تعزيزات فورية لتخفيف العبء على الموظفين بمطار شارلروا منذ هجمات 22 مارس، وبالتالي فسيقوم بموجة من التعيينات والتدريبات على المدى المتوسط، وذلك لضمان القدرة الإدارية للشرطة التي يستحقها ثاني مطار بالبلاد.

ومساء يوم الاثنين، قام النائب رئيس فريق حزب MR بمجلس النواب ورئيس كتلة الأغلبية الاتحادية بزيارة عمل مهمة لموقع مطار شارلروا (BSCA). وقابل المسؤولين بالمطار والفرق المسؤولة عن الأمن. ولابد من القول أنه لا يتم تقدير جهود هؤلاء الرجال منذ هجمات 22 مارس الماضي التي حولت مطار شارلروا إلى موقع جوي رئيسي على التراب البلجيكي.

وإذا كان حضور الجيش والشرطة هائلا ومهنيا وفعالا على الأرض، إلا أن الشرطة بدأت تحس بالتعب. وهو أمر ليس بجديد، فالإطار بعيد عن أن يتم شغله بمطار شارلروا الذي، وللتذكير، يستقبل ما يقرب من 7 مليون مسافر سنويا بوتيرة متصاعدة ويهدف إلى الوصول إلى 10 مليون مسافر على المدى القريب.

وكان ممثلو نقابة الشرطة قد أدلوا بالفعل  بشكواهم للوزير. وكرروا ذلك يوم أمس لـ Denis Ducarme الذي يعتبر أذن وزير الداخلية جان جامبون.

وبالمناسبة، التقى الرجلان مجددا مساء أمس بنامور، وكان ملف أمن مطار شارلروا على طاولة النقاش. يقول Denis Ducarme : “لن نعلن عن معجزات، ولا عن وعود لن نفي بها”. “ولكن أعتقد أن الوزير مستعد للعمل على عدد من الخطط. وفي البداية، سيكون هناك تعيين لأفراد الشرطة بمطار شارلروا، ولكن هؤلاء الأشخاص لن يصلوا على الفور، طالما أنه يجب تعيينهم ثم تدريبهم بشكل صحيح لهذا النوع من العمل”.