EI

وثائق أربعة بلجيكيين ضمن سجلات تنظيم الدولة

بلجيكا 24 – كشف صحفي من قناة العربية الآن عن وثائق خاصة باربعة بلجيكيين منتمين لتنظيم الدولة،  من بينهم مقاتل كان جزءً من شبكة كانت قد نسقت هجمات 22 مارس ببروكسل. فيما قد يتم تسريب باقي اللوائح الستة عشر قريبا. ووفقا لخبير في الحركات الإرهابية فإنها “معلومات موثوق بها 100%”.

وتنتمي الوثائق المعنية إلى اللائحة الشهيرة، التي تحتوي على أسماء ومعلومات بشأن 22 ألف مقاتل من داعش، والتي حصلت عليها قناة سكاي نيوز البريطانية.

إن الوثيقة التي تم إظهارها للعلن من قبل الصحفي جنان مصطفى والتي قد تشكل أهمية كبرى لدى أجهزة الاستخبارات البلجيكية هي تلك الخاصة بسامي زروق، وهو بلجيكي يبلغ 32 سنة، وكان قد غادر للقتال بسوريا في 2013. وشكل موضوع مذكرة بحث دولية.

كما ذكرت الوثائق كلا من مهدي قشطان، وهو شاب يبلغ 32 سنة من مولنبيك وبلال المرشوجي، من أنتويرب ويبلغ 20 سنة وكان قد غادر إلى سوريا مع متم سنة 2013. وكان والد هذا الأخير قد أعرب عن “حزنه” لرحيل ابنه للانضمام لصفوف تنظيم الدولة. يقول : “يوم وقوع هجمات بروكسل، لم أكن خائفا من أن يكون بين الإرهابيين. فبلال لا يمكنه القيام بشيء من هذا القبيل”.

وذكرت الوثيقة الرابعة اسم آدم بن عمرو وهو تونسي كان قد فر من بلاده بطريقة غير شرعية عبر البحر إلى جزيرة لامبيدوسا خلال ثورة 2011، قبل أن يتوجه إلى بلجيكا ويحصل على اللجوء. وقد تابع دراسته لمدة عام ثم تطرف بعد ذلك. والتحق بداعش في 2014 وفجر نفسه بالقرب من كوباني على الحدود التركية.

ووفقا للخبير في الجهادية Pieter Van Ostaeyen، فإن الوثائق التي كشف عنها الصحفي “موثوق بها 100%”. يقول : “إن سجلات تنظيم الدولة تشبه تماما هذه الوثائق. ولماذا تم نشر الوثائق الخاصة فقط بالمقاتلين البلجيكيين؟ أعتقد أنها إحدى نتائج التغطية الإعلامية التي أعقبت هجمات 22 مارس”.