Le bourgmestre d'Anvers Bart De Wever

وأخيرا، بارت دي ويفر انتقد الأحزاب الفلامانية

بلجيكا 24 – أصر بارت دي ويفر رئيس حزب التحالف الفلاماني الجديد اليوم السبت على توضيح أن رئيس الوزراء شارل ميشال يستطيع الاعتماد على دعمه الكامل، وذلك بعد الذي وصفه بعدم الفهم لتصريحاته مساء يوم الجمعة في برنامج ‘De Afspraak، على VRT. وكان الرجل القوي المنتمي للقوميين الفلامانيين قد لمح إلى أن الحكومة الاتحادية قد فشلت في تقديم وجهات النظر وفي التوصل إلى طموح جماعي.  وهو يحمل مسؤولية هذه الملاحظة إلى الأحزاب الفلامانية في الائتلاف الحكومي بما فيها حزبه، وافتقارها إلى التماسك.

ووفقا لبارت دي ويفر، فقد فهم البعض تصريحاته على أنها انتقاد موجه إلى شارل ميشال وإلى عمل الحكومة الاتحادية. ورد أن ذلك غير صحيح، مضيفا أنه في ظل قيادة رئيس الوزراء، قدمت الحكومة الفدرالية عملا رائعا سواء بالنسبة للتحول الضريبي أو إصلاح التقاعد أو إدارة أزمة اللجوء أو الاستثمار في السياسة الأمنية.

ويوضح رئيس حزب N-VA قائلا : “يشير انتقادي إلى حقيقة أننا لا نقوم بتسليط الضوء على هذه الإنجازات، وأننا بذلك لا نقدم ما يكفي من الفرص للناس. ويجب البحث عن السبب في جانب أحزاب الائتلاف الفلامانية وافتقارها إلى التماسك. وهذا غالبا ما يخلق غياب الوحدة ويولد المزيد من المناقشات والمشاحنات بشأن التدابير الواجب اتخاذها، في حين أنه يجب أن نمضي المزيد من الوقت لنوضح للمواطنين لماذا نتخذ هذه التدابير”.

وهو يعتقد أن التعاون بين الأحزاب الفلامانية قد يكون أفضل. يقول : “يجب علينا معا أن نصل من جديد إلى طموح جماعي لوضع البلد في النظام وتقديم الفرص للناس.وبالتالي فهي أيضا مسؤولية جماعية للأحزاب الفلامانية. وأريد أن أؤكد على أن هذا هو أيضا نقد ذاتي”.