Les djihadistes

هل تتم فعلا إزالة المقاتلين البلجيكيين بسوريا من السجل المدني؟

بلجيكا 24 – يتبين من الأرقام الجديدة الصادرة عن وزير الداخلية جان جامبون والتي نشرتها صحيفة De Zondag، أنه تتم إزالة ما يقل عن واحد من أصل خمسة من المقاتلين البلجيكيين بسوريا والعائدين إلى بلجيكا، فعلا من سجل السكان.

وكان بارت دي ويفر عمدة أنتويرب وإيفان مايور عمدة مدينة بروكسل قد أعلنا من قبل بأنهما تصرفا على هذا النحو تجاه البلجيكيين الذين غادروا نحو سوريا. وتترجم نتيجة هذا التصرف بشكل خاص في فقدان الحقوق الاجتماعية مثل الحق في الإعانة على سبيل المثال.

ومع ذلك، يبدو أن القول أسهل من الفعل. ففي 18 فبراير الماضي، تمت إزالة21 مقاتل بلجيكي عائد من سوريا من سجل السكان، من مجموع إجمالي بـ 113 شخصا يشكلون موضوع ملف في خدمة السكان ببلدياتهم، أي أقل من واحد من أصل خمسة.

ويتبين أيضا من هذه الأرقام أن أغلبية البلجيكيين الذين ذهبوا للقتال وعادوا إلى البلاد ينحدر 61 منهم من إقليم بروكسل، و17 منهم من محافظات لييج، و15 منهم من أنتويرب.