Domiciliation

مولنبيك تطور قواعد سكنية بإجراءات مشددة

بلجيكا 24 – ترغب مولنبيك في إرسال إشارة قوية، فالبلدية تريد اعتماد قواعد سكن جديدة، وذلك من أجل محاربة الأحياء الفقيرة والعناوين الزائفة مثلا.  وبالتالي ستصبح الآن تحقيقات الشرطة أكثر بحثا. إذ لم يعد إثبات أن مكان السكنى هو المكان المصرح به، كافيا.

غير أن إرسال هذه الإشارة القوية  أصبح مهما بالنسبة لسلطات البلدية بمولنبيك. تقول Ann Gilles-Goris عضو البلدية المكلفة بالتخطيط السكاني : “إنه مهم لنشعر بالطمأنينة، وكذلك لإظهار أننا لا زلنا نشيطين بعد الأحداث التي وقعت بمولنبيك. وأيضا هو إشارة على الجدية، وإشارة على أن مولنبيك سباقة وتريد تحمل مسؤولياتها في الحياة اليومية، سواء في التسجيل أو في معرفة الأشخاص الموجود على أراضي البلدية”.

ولا يزال يتعين أن يقوم المجلس البلدي باعتماد القواعد الجديدة. وفي الواقع، يجب مثلا تقديم معلومات عن جميع الأشخاص المقيمين في السكن التابع للبلدية. فضلا عن المؤشرات الحضرية.

وبالتالي، فقد تم أخذ كافة هذه المعلومات الجديدة بعين الاعتبار في هذه القواعد. لأنه حتى الآن، لا تتوفر أي بلدية ببروكسل على قواعد مكتوبة بشأن الإجراءات التي يجب إتباعها للإقامة. فمثلا، يجب أن يكون الآن اسمك مسجلا على جرس الباب الذي يجب أن يعمل. ومن قبل لم يكن مكتوبا في أي مكان.

وما تأمل فيه مولنبيك باعتبارها أول بلدية كتبت قواعدها، هو أن تحذو البلديات الأخرى حذوها.  وبذلك ستكون نموذجا في مجال إدارة سكانها.