مساجد سكاربيك تفتح أبوابها لكل السكان

بلجيكا 24 – تطلق مساجد سكاربيك  بمنطقة بروكسل عملية “الأبواب المفتوحة” اليوم السبت. ويقام الحدث في سياق خاص، بعد مرور شهرين على هجمات بروكسل. وكان من بين أهداف هذا اليوم هو كسر الأحكام المسبقة.

وفتح مسجد قباء أبوابه أمام الزوار، الذين يشعرون بالفضول لاكتشاف الأماكن  والممارسات الإسلامية. وكان يرافقهم ممثلو المسجد. يقول محمد خيار وهو واحد من مرتادي المسجد القدامى : “هذه هي سجادة الصلاة التي يستخدمها الإمام للصلاة. ونحن المؤمنون نقف في صف متجهين إلى مكة”. ويضيف : “إنه أمر ممتع أن نرى أشخاصا آخرين، يجب أن نقوم بهذا الأمر كثيرا”.

ويبدو أن معظم الزوار وهم من سكان الحي مسرورون بعبور أبواب المسجد. تقول فلورانس التي جاءت مع أسرتها : “نمر بانتظام أمام المسجد ونلقي التحية دائما، ولكن لم تتأت لنا الفرصة لزيارته، ولذلك  نرى أنها خطوة لطيفة”. وتقول ساكنة أخرى : “إنه أمر مؤلم أن نرى أصابع الاتهام توجه إلى المسلمين. وأشعر أني قريبة من معاناتهم. وأرغب في أن أكون قريبة منهم، وهذا يمنحني الرغبة في الذهاب إليهم”.

وفي شارع ماكس رووس الذي كا ن محط أنظار وسائل الإعلام في الأشهر الأخيرة، وحول مسجد “أهل الله”، تقوم النساء بمراقبة الحي. وتقول نورا بنهادي، وهي متطوعة بمسجد “أهل الله” : “إنه برهان آخر على أن النساء لا يخضعن بتاتا، كما تظهره أحيانا التقارير التلفزيونية في الوقت الحالي، وأن النساء لهن مكانة كبيرة في الإسلام. سواء كن محجبات أم لا، نحن جميعا مسلمات، ونحن أخوات، حتى غير المسلمات، نحن جميعا معا”.

واليوم، يشمل حدث الأبواب المفتوحة عشرة مساجد بسكاربيك، ولكن المشروع قد يتوسع. يقول Resat Yrtik رئيس جمعية مساجد سكاربيك : “أعتقد أن هناك ترددا من جانب غير المسلمين، في الدخول إلى مسجد ما. وهنا أعتقد أن هذا الباب المفتوح سيكون خطوة أولى حتى يستطيع الناس الحضور وشرب الشاي أو القهوة بدافع الصداقة”.

ويشير ممثلو هذه المساجد إلى أن كافة المواطنين مرحب بهم سواء اليوم أو أي يوم آخر من السنة.