brahim El Bakraoui

مسؤول أمريكي رفيع المستوى : “شركاؤنا لا يستخدمون جميع بياناتنا”

بلجيكا 24 – قال مدير مركز مراقبة الإرهابيين التابع للشرطة الفدرالية FBI اليوم الخميس أن البلدان الحليفة للولايات المتحدة ولاسيما في أوربا، “لا تستخدم كافة البيانات” التي قدمتها واشنطن في مجال مكافحة الإرهاب، مما يثير القلق. وصرح Christopher Piehota قائلا في قناة CNN قائلا : “من المثير للقلق أن شركاءنا لا يستخدمون كل بياناتنا”. ويتوفر مركز مراقبة الإرهابيين على قاعدة بيانات المتهمين بالإرهاب (TSDB).

ويضيف : “نحن نمنحهم الأدوات. ونقدم لهم المساعدة، وأعتقد أنه من المقلق أن لا يستخدموا أدوات الكشف هذه من أجل أمنهم الجوي أو البحري أو على الحدود، أو بالنسبة للحصول على الفيزا”.

حين سئل عن مرتكبي هجمات باريس وبروكسل، قال المسؤول الأمريكي أن الولايات المتحدة “تعرف بعض هؤلاء الأشخاص”.

وأحيت الهجمات الإرهابية التي ضربت بروكسل يوم 22 مارس الانتقادات بشأن الضعف المفترض للشرطة وأجهزة الاستخبارات البلجيكية، الذي تدحضه سلطات البلاد داعية إلى التعاون الأوروبي.

وقد ذكرت قناة CNN يوم 25 مارس نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن إبراهيم البكراوي، أحد انتحاريي مطار بروكسل، كان ضمن واحدة من لوائح الولايات المتحدة الخاصة بالإرهابيين “قبل هجمات باريس” التي وقعت يوم 13 نوفمبر.

ووفقا لنفس القناة، أضيف شقيقه خالد الذي فجر نفسه في مترو بروكسل إلى هذه اللائحة “بعد هجمات باريس بقليل”.

وتم ترحيل إبراهيم البكراوي من قبل تركيا نحو هولندا في يوليو، بعد أن ألقت السلطات التركية عليه القبض في يونيو على الحدود السورية.

وأكد مدير مركز مراقبة الإرهابيين أنه لو كانت هجمات بروكسل ” على لائحتنا وتم التعرف عليها بشكل صحيح، لكان من الممكن أن تقف عند حدودنا”.

وبخصوص المشتبه بهم المطلوبين، يضيف قائلا : “نحن نعتمد على شركائنا للبحث عنهم، وإجراء التحقيقات والعمليات التي تساعدنا في التعرف عليهم”.