islamistes radicaux

مخيم للسلفيين ببلدية Trois-Ponts في نهاية الأسبوع الماضي

بلجيكا 24 – نظمت جمعية هولندية تشتهر بكونها سلفية من 27 إلى 29 مايو نهاية الأسبوع الثالثة التي تدعى”الحافز” في بلدية Trois-Ponts.

وعلى فيسبوك، يتم تعريف جمعية “حلال إيفنت” على أنها منظمة مجتمعية. فهل نظمت هذه الجمعية مخيما سلفيا نهاية هذا الأسبوع  في بلدية Saint-Jacques بـ Trois-Ponts؟. تقول القناة المحلية Télévesdre أنه في كل الأحوال، قد عقدت تجمعها السنوي.

وفي برنامج المشاركين الستة والعشرين، تم تنظيم أنشطة مختلفة، وجولات بلباس عسكري. غير أن الأمر الذي أثار انتباه السلطات هو وجود Remy Soekirman، وهو إمام مشهور بتطرفه. وجرى أول مخيم من هذا النوع في غشت 2014، وأسال الكثير من الحبر. وفي أكتوبر 2015، ندد تقرير للجنة P بانعدام الرقابة على هذا النوع من الأحداث.

ويقول Francis Bairin عمدة Trois-Ponts أنه لا يتغاضى عن مثل هذه التجمعات. يقول : “نحن عاجزون على المستوى السياسي، وهذا ما يُشعر المسؤولين عن التدريب والتطرف، بالأسف. فالتطرف لا يعتبر جريمة يتم العقاب عليها”.

ويوضح العمدة أن هذا المخيم كان تحت مراقبة الشرطة المحلية والفدرالية.

وعلى قناة Télévesdre المحلية قال العمدة : “لا أعتقد أنه من اختصاص عمدة مدينة صغيرة مثل مدينتنا، الاهتمام بالحركات المتطرفة كهذه”. ودعا العمدة وزير الداخلية إلى تنفيذ رقابة فعالة في مثل هذا النوع من التظاهرات.