محاولة خطف غامضة تفشل بتورناي

خلال ليلة السبت وفي حدود 21h00 جرت عملية خطف غامضة بشارع Frisnoise بتورناي. فقد قام أشخاص على متن سيارة بمطاردة ثلاثة أو أربعة أشخاص. وتدخل بعض السكان، مما تسبب في فرار الأشرار. وأثناء فرارهم، قاموا بإطلاق النار متسببين في أضرار مادية لحقت بسيارتين كانتا متوقفتين.

كما أصيب شخصان بجروح طفيفة، غير أن هذه الإصابات لم تكن بسبب إطلاق النار. وبعد إبلاغها بالوقائع، بادرت قوات الأمن على الفور بالتبليغ عن السيارة الهاربة في منطقة شنغن.

وبعد ساعات، رصدت شرطة Tourcoing بفرنسا هذه السيارة وقامت باعتراض سبيلها. وقامت عناصر الشرطة الفرنسية باعتقال راكبيْ السيارة اللذين تتطابق أوصافهما مع البلاغ بشأن منفذي أحداث شارع Frisnoise. واتصلت سلطات العدل البلجيكية بالمدعي العام للجمهوري من أجل تسليم الشخصين المعتقلين إلى الشرطة البلجيكية. وتم تسليمهم صباح اليوم الأحد إلى قاضي التحقيق.

ووفقا للمدعي العام، Christian Henry، فسيتم توجيه الاتهام إليهما بتهمة محاولة الخطف والاحتجاز.

ولا تزال أسباب محاولة الخطف هذه وهوية الأشخاص المستهدفين من قبل هؤلاء الأشخاص مجهولة حتى الآن.