Le jeune Molenbeekois Moad

محاكمة أفراد الشرطة المتورطين في الاعتداء على الصغير معاذ تبدأ في 12 مايو

بلجيكا 24 – وفقا لأحد محاميي الطرف المدني، ستبدأ محاكمة خمسة أفراد من الشرطة متهمين بالاعتداء والضرب المتعمد على مراهق من مولنبيك سان جان يدعى معاذ، أمام المحكمة الجنائية ببروكسل. وكان خمسة عناصر من شرطة منطقة بروكسل الغربية قد استخدموا القوة  بطريقة غير شرعية وغير متناسبة تجاه صبي في يناير 2013.

وأثارت القضية التي عُرضت على أنها خطأ للشرطة ضجة كبيرة. فقد تعرض معاذ الذي كان يبلغ 14 سنة للضرب بطريقة عنيفة من قبل أفراد من شرطة منطقة بروكسل الغربية بمولنبيك سان جان يوم 11 يناير 2013.

ووفقا للطرف المدني، فقد تم اعتقال الصبي بطريقة عنيفة بدون سبب، حين كان يركض خلال عودته من المدرسة إلى منزله في حي Osseghem، وذلك من أجل أخذ حقيبته الرياضية.

فطاردته دورية للشرطة معتقدة أن سلوكه مشبوه. وأوقعه أفراد الشرطة على الأرض، وقاموا بوضع الأصفاد في يديه، وإضافة إلى ذلك أساؤوا معاملته، وفقا لأقوال أقاربه والمحامين.

وفي يونيو 2015، قررت غرفة المستشارين ببروكسل عرض خمسة أفراد من الشرطة، متهمين بالاعتداء والضرب المتعمدين، على القاضي، على الرغم من مرافعة النيابة العامة بإسقاط التهم.

ومن جهتهم، طالب محاميو الطرف المدني بتقديم المشتبه بهم أمام المحكمة، معتمدين بشكل خاص على دعم التقارير الطبية التي تم رفعها على الفور بعد وقوع الحادث، وعلى صور تظهر حالة الإصابة الخطيرة التي تعرض لها الطفل معاذ في الوجه والجسم.