G4S

عناصر شركة أمن ببروكسل يطالبون بسترات واقية من الرصاص

يغلب سوء الفهم والخوف على عدد من موظفي شركة الأمن G4S. ومن دون الكشف عن هوياتهم، أشار عدد من موظفي شركة الأمن إلى أن شركتهم ترفض منحهم بدلات واقية من الرصاص. يقول واحد من الموظفين : “بعض المواقع مثل كينيبوليس وقصر العدالة ببروكسل تعتبر أهداف محتملة”. ويضيف : “ورغم ذلك، ترفض الإدارة تجهيزنا بسترات واقية من الرصاص. بينما نحن في الخطوط الأمامية مثل الشرطة والجنود”. ولا ترغب الشركة في توفير سترات واقية لموظفيها إلا في حالة بلغت حالة التأهب المستوى الرابع فقط. وإذا ما رغب حراس الأمن في ارتداء السترات الواقية من الرصاص، فالشركة لن تمنعهم.. إذا ما أحضروها بأنفسهم وخبئوها تحت ملابسهم. ويقول موظف آخر وهو منزعج : “إن سترة واقية رقيقة والتي يمكن ارتداؤها تحت زي العمل تكلف ما لا يقل عن 1.500 يورو. ولسنا نحن من سنتحمل هذه التكلفة”. وتضيف الشركة حجة أخيرة قائلة أنها لا تطلب من موظفيها أن يكونوا أبطالا، وتنصحهم بالبقاء خلف الجنود و عناصر الشرطة.