Theo Francken

عقوبات صارمة ضد طالبي اللجوء العنيفين

بلجيكا 24 – وافقت لجنة الداخلية في مجلس النواب يوم الأربعاء على مشروع قانون يشدد العقوبات المقررة ضد طالبي اللجوء الذين يرتكبون “انتهاكا خطيرا” للنظام والقواعد المعمول بها في بنيات الاستقبال.

وينص هذا النص الذي قدمه وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكينن على إمكانية سحب الإعانة اليومية التي يتلقاها المستفيدون من الاستقبال بشكل جزئي أو دائم وكذلك إمكانية استبعاد الشخص بشكل نهائي  من شبكة الاستقبال.

وينظم القانون الحالي الذي يرجع تاريخه إلى 12 يناير 2007، بشأن استقبال طالبي اللجوء، المساعدة الاجتماعية، من خلال تخصيص مساعدة مادية في بنيات الاستقبال التي تديرها الوكالة الفدرالية لاستقبال طالبي اللجوء فيداسيل بشكل مباشر، عبر شريك لهذه الوكالة أو في مبادرة محلية للاستقبال.

وينص القانون أيضا على سبعة عقوبات في حالة الخرق الخطير للنظام في مراكز الاستقبال وكذلك  السلوك ” العنيف بشكل خاص”.  والعقوبة الأكثر صرامة هي الاستبعاد المؤقت للمستفيد من المساعدة المادية لمدة أقصاها شهر واحد.

ولكن السيد فرانكين من (N-VA) يرغب في تمديد هذه الفترة، مشيرا إلى أنه تم تطبيق هذه العقوبة 62 مرة في 2015 في حوادث عنف جسدي أو جنسي، أي أربع مرات أكثر من السنة الماضية. ولهذه الحوادث أيضا تأثير كبير على سير العمل والأمن في بنيات الاستقبال، مما يؤدي في أغلب الأحيان إلى تكاليف كبيرة بسبب الأضرار المادية التي تسببها هذه الحوادث.

وبموجب مشروع القانون، ستكون لدي فداسيل إمكانية فرض عقوبة الاستبعاد النهائي من شبكة الاستقبال. وهناك أيضا عقوبة جديدة تتمثل في الحد من البدل اليومي الذي يحق لطالب اللجوء، أي 7,40 يورو في الأسبوع للشخص البالغ المقيم في مركز استقبال وللقاصرين الذين يتابعون دراستهم.