cannabis

ضبط 200 كلغ من القنب الهندي خلال عملية Zigoto بـ Fleurus

بلجيكا 24 – ساعدت عملية Zigoto التي بدأت في سبتمبر 2015 بـ Fleurus على تفكيك خلية لتهريب القنب الهندي هذا الأسبوع. وألقي القبض على  تسعة أشخاص وتمت مصادرة أكثر من 200 كلغ  من القنب الهندي. ومن المؤكد أن تهريب القنب الهندي استمر لأكثر من خمس سنوات.

وفي سبتمبر 2015، لاحظت الشرطة المحلية لمنطقة Brunau التي تضم Fleurus و Pont-à-Celles و Les Bons Villers تصرفات تاجر مخدرات صغير في الشارع. وبفضل الأدلة التي تم جمعها، استطاع المحققون التفكير في تتبع الخلية التي كانت تمتد إلى شارلروا، حيث تم رصد البائعين، وكذلك إلى بروكسل، حيث كان “الزعماء” يديرون الشبكة. وبالتالي خضعت القضية للتحقيق في ديسمبر الماضي وانضمت الشرطة القضائية الفدرالية بشارلروا إلى التحقيقات. وأجمالا، تم التنصت على 44 خط هاتفي. وتم وضع أساليب خاصة للتحقيق والملاحظة من أجل تحديد كافة أعضاء الخلية.

يقول المدعي العام في الشعبة Vincent Fiasse : “تمثل هذه القضية أكثر من 1.500 ساعة عمل”. “وهذا الأربعاء، أطلق قاضي التحقيق سلسلة من عمليات التفتيش المشتركة بشارلروا و Fleurus وبروكسل وأنتويرب. وتم حشد حوالي 80 عنصرا من شرطة الخدمة العامة الاتحادية وثلاثين عنصر أمن من منطقة Brunau. وألقي القبض إجمالا على عشرة مشتبه بهم، تم احتجاز تسعة منهم بتهمة الاتجار بالمخدرات وتكوين عصابة إجرامية، وخضع الأخير لإطلاق سراح مشروط. وتم ضبط أكثر من 200 كلغ من القنب الهندي، منها 192 كلغ كانت مخزنة بقبو أحد المشتبه بهم ببروكسل”.

ووصل وزن الحُزم التي كانت موضوعة في ثلاجات محمولة أو في صناديق الموز، إلى 7 كلغ. وقدرت قيمتها بـ 800 ألف يورو”بسعر الجملة” وبحوالي 2 مليون يورو عند إعادة البيع. ومن الممكن تداول الغرام الواحد من القنب الهندي بـ 10 يورو.

ووفقا للمحققين التابعين للخدمة العامة الاتحادية بشارلروا، استمرت تجارة القنب الهندي لأكثر من خمس سنوات. ولا يزال التحقيق جاريا لتحديد منشأ البضاعة. وأغلب المشتبه بهم غير معروفين لدى العدالة. وأغلبهم متزوج ورب لأسرة. ويبلغ الزعماء المقيمون ببروكسل الخمسين عاما. وسيمثل المشتبه بهم التسعة يوم الاثنين أمام المحكمة بشارلروا.