La page Facebook

صفحة فيسبوك التي ترفع علم تنظيم الدولة ليست لصلاح عبد السلام

بلجيكا 24 – وفقا لأقوال RTBF، كان صلاح عبد السلام ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يرفع علما لتنظيم الدولة، قبل ثلاثة أسابيع على وقوع هجمات باريس.

وتم نفي هذه المعلومات من قبل مصدر مقرب من التحقيق. ووفقا لهذا المصدر، استطاعت الشرطة القضائية الفدرالية التأكيد على أن الأمر لا يتعلق بالصفحة الشخصية لصلاح عبد السلام، ولكنها صفحة شخصية لشخص آخر. ووفقا للقناة التلفزيونية العامة، قام مخبر من شرطة مولنبيك منذ يناير 2015، بتسليم معلومات بشأن وجود علاقة بين عبد الحميد أباعود الرئيس المزعوم لخلية فيرفيرس الإرهابية  وصلاح عبد السلام.

ودائما وفقا لـRTBF، فإن صلاح عبد السلام قد أنشا أيضا صفحة على فيسبوك تحت اسم حركي، ولكن القاضي الفدرالي الذي فتح تحقيقا قضائيا في يناير، أغلقه بعد ذلك بالفعل. وفي الوقت الحالي، لم يقم أي مصدر رسمي بتأكيد أو نفي هذه المعلومة.