Des ouvriers menacés

شباب يهددون عمال موقع بناء بـ Malines بأن داعش ستقطع رقابهم

بلجيكا 24 – كان عمال يعملون في موقع بناء بـ Malines ضحية تهديد لفظي وجسدي من قبل شباب بالحي. وكان مجرد هجوم لا هدف له قد تحول إلى تهديد بالموت باسم تنظيم الدولة.

وبدأ المشكل قبل عدة أسابيع حين قام بعض الشباب بتجاور حظر حركة المرور في الموقع المعني، الذي يقع بالقرب من شارع Goswin de Stassart بـ Malines. فطالب منهم عمال تابعون لشركة عائلية مغادرة المكان من أجل سلامتهم. ورفض الشباب الامتثال، وأظهروا عدوانيتهم وقاموا بإسقاط عدد من الحواجز، حسب ما يؤكد صاحب الشركة لصحيفة Nieuwsblad.

ويوضح أحد العمال لصحيفة Het Laatste Nieuws أن المضايقات التي يتعرض لها العمال تزداد سوءًا مع مرور الأيام. يقول : “ذلك يسير من سيء إلى أسوء”. ويضيف : “استمروا في استفزازنا، حتى أنهم قاموا بدفعنا من أظهرنا”.  “وحين قمنا بالتصرف، هددونا بالموت مرددين أن داعش ستقطع رقابنا وستقتلنا بالكلاشنيكوف”.

كما قام الشباب أيضا بسرقة أدوات العمل وكذلك مفتاح إحدى الآلات خلال فترة استراحة العمال الغذائية.

وأمام هذه الاستفزازات المتكررة، قام أحد العمال بزيارة مدرسة اشتبه في أن الشباب يدرسون بها.

وبعد وصوله إلى المدرسة، تعرض لهجوم عدد من الشباب. ولحسن الحظ تدخل عدد من المدرسين. وتعرض الرجل لعجز عن العمل لمدة خمسة أيام، مع إصابة في الوجه وأضلاع مكسورة وارتجاج في المخ.

ووصلت الشرطة المحلية إلى مكان الحادث، وقامت بإعداد  تقرير. وأكد Dirk Van de Sande المتحدث باسم شرطة Malines-Willebroek  أن التحقيق لا يزال جاريا. ومع ذلك فقد أشار إلى أن التهديد بالقتل باسم تنظيم الدولة الإسلامية لا يزال بلا إثبات حتى الآن.

كما أنه لم يثبت أيضا أن المعتدين من المدرسة هم  الشباب الذين قاموا باستفزاز العمال في موقع عملهم. ومع ذلك، فقد أوضح Neil Janssens مدير ثانوية athénée Busleyden لصحيفة Het Laatste Nieuws أن أحد الطرب قد تم فصله من المؤسسة.