Le Premier ministre Michel

شارل ميشال يرد بشأن تصريحات وزير الداخلية

بلجيكا 24 -أكد Frédéric Cauderlier المتحدث باسم رئيس الوزراء شارل ميشال اليوم الأحد فيما نقلته صحيفتا La libre و La Dernière Heure أن “مجلس الأمن القومي قد أبلغ عن وجود مظاهرات دعم لهجمات بروكسل في مناطق مختلفة من البلاد”، وذلك كرد على تصريحات وزير الداخلية جان جاميون، التي ظهرت يوم السبت في الصحيفة الفلامانية De Standaard. ويضيف المتحدث باسم رئيس الوزراء : “لا ينبغي أن ندعي البراءة، كما لا يجب أن نخلط بين الأمور”.

وقد أدان رئيس الوزراء شارل ميشال هذه التصريحات مساء اليوم الأحد، يقول : “أؤكد أن هناك  عبارات دعم لمنفذي الهجمات”. ويضيف : ” وقد تم إبلاغ مجلس الأمن القومي بهذا الأمر”.

ووفقا لشارل ميشال في رد له على سؤال وجهته له وكالة الأنباء البلجيكية، فإن “الأمر يتعلق بأفعال صادرة عن أقلية من الأشخاص، ولا يجب أن نقوم بتعميم الأمر”. ويعتقد رئيس الوزراء “إنها حقائق تتطلب التوضيح، ولا يمكن نكرانها بشكل من المثالية”. وفي نظره فأن وزير الداخلية لا يتحدث عن التعميم.

وفي وقت سابق خلال اليوم، تمت مُساءلة رئيس الوزراء شارل ميشال من قبل النائبين الاشتراكيين أحمد لعرج و Emir Kir بشأن تصريحات وزير الداخلية من أجل معرفة ما إذا كان يسانده.

وفي وقت متأخر من بعد ظهر اليوم الأحد، وخلال خروج رئيس الوزراء والوزراء الرئيسيين في الحكومة ومن بينهم جان جامبون، من أحد اللقاءات، أصرت فاطمة زيبوح، وهي من منظمي المسيرة ضد الإرهاب، على الإشارة إلى الروح البناءة لهذا اللقاء. وقالت أنها تفضل تمرير رسالة “القيمة المضافة للتنوع الثقافي بالبلاد، بدلا من الخوض في جمل صغيرة قد تضر، والتي أثرت على المجتمع المسلم وعلى سكان مولنبيك”.