Bart De Wever

دي ويفر يتهم الاشتراكيين بوالونيا بعرقلة الإصلاحات الحكومية

بلجيكا 24 – فيما تتزايد الحركات الإضرابية ضد إصلاحات فريق ميشال، وخاصة في جنوب البلاد، قال رئيس حزب التحالف الفلاماني بارت دي ويفر يوم الخميس : “إن الميل المنفرد لبلجيكا الفرانكفونية بالنسبة للإضراب يجعلني أعتقد أن الإضرابات السياسية موجهة ضد الحكومة”.  وأضاف الرجل القومي الفلاماني القوي : “إن هذا الأمر طائش جدا وخطير للغاية. وأنا لا آمل إلا أن يتوقف”.

وردا على سؤال وُجه إليه على هامش تقديم أكبر ماسة بالمتحف الجديد بأنتويرب (MAS)، أجاب بارت دي ويفر قائلا : “أفهم أن الناس يرغبون في أن يكون صوتهم مسموعا”. وزاد قائلا : “ولكن أن نستخدم سلاح الإضراب من أجل الأمور التافهة، لوقف إصلاحات لا مفر منها أمر غير مفهوم”.

وبالنسبة لرئيس حزب (N-VA)، ليس هناك أي بديل. “الأمر متروك لهذه الحكومة لإخراجنا من المشاكل، ويجب علينا أن نمضي قدما”.

ووفقا له ، الإضرابات تكشف بشكل مؤلم ما يشكل أحد تعقيدات بلجيكا، وهي أن “والونيا بهيمنة اشتراكية هي التي تكبح كافة الإصلاحات، وتعتقد أننا لا زلنا قادرين على مراكمة الديون على مدى قرون”