دي روبو : حكومة ميشال اختارت طريق الإذلال

بلجيكا 24 – قال رئيس الحزب الاشتراكي إليو دي روبو في بيان اليوم الاثنين، بعد أن اعتمدت الحكومة يوم الجمعة إصلاحا يتعلق بشروط الحصول على دخل الإدماج (RIS) : “حكومة شارل ميشال اختارت طريق الإذلال واللامبالاة”. ووفقا لهذا الإصلاح، يتعين على كل مستفيد إبرام عقد فردي مع مركز الخدمات الاجتماعية، وقد يضطر إلى إنجاز خدمة للمجتمع.

ويذكر الحزب المعارض أن “دخل الإدماج الاجتماعي هو آخر شبكة أمان. وفي نموذجنا الاجتماعي، هو الذي يجنبنا الوقوع في الفقر”. ويعتقد الرئيس الاشتراكي أنه “يجب أن يظل دخل الإدماج حقا غير مشروط. وهو احترام للكرامة الإنسانية”.

وبالنسبة للحزب الاشتراكي، فليس من غبر المقبول أن يفرض على مستفيد من دخل الإدماج الاجتماعي (RIS) “العمل القسري، كما ينص بذلك قانون حكومة MR/N-VA” وكان وزير الإدماج الاجتماعي MR/N-VA قد أصر يوم الجمعة على الطابع غير الإلزامي لخدمة المجتمع التي تم إقرارها موازاة مع تمديد المشاريع الفردية (PIIS) لكافة المستفيدين من دخل الإدماج الاجتماعي.

ويقول إليو دي روبو : “إن ميزان القوى بين المستفيد من دخل الإدماج ومركز الخدمات الاجتماعية هو من قبيل أن المستفيد  لن يجرؤ أبدا على الاعتراض على العمل الذي طلب منه، خوفا من فقدان دخل الإدماج”. ويضيف : “إذا رفض المستفيد من دخل الإدماج، فإنه سيجد نفسه محروما  من أي مورد مالي.  فهل الحل ضد الفقر الذي دعت إليه الحكومة الاتحادية هو دفع الناس إلى التوسل”.