L'armée

دعوة الجيش للقيام بمهمة إنسانية بالسجون البلجيكية

بلجيكا 24 – قال مكتب رئيس الوزراء شارل ميشال مساء اليوم الأحد أن اللجنة الوزارية المصغرة قررت اليوم الأحد طلب مساعدة الجيش “من أجل تقديم دعم إنساني إضافي في سجون بروكسل ووالونيا”.

وأصدر مكتب رئيس الوزراء شارل ميشال، الذي يراه كافة المراقبين وقد استعاد السيطرة على ملف السجون وبعد الظهور الإعلامي  لكوين جينس ظهر اليوم الأحد على RTL-TVI، بيانا مساء اليوم الأحد. وأعلن أن الجيش سيقوم بزيارة السجون بوالونيا وبروكسل لتقديم “دعم إنساني إضافي”.

واختار وزير العدل عبارة “مساعدات إنسانية” ليصف ما ينوي أن يطلبه من الحكومة، إضافة إلى الميزانية التكميلية، مما يسمح له بالتقدم في المفاوضات مع ممثلي حراس السجون.

ومن المفروض أن تساعد مساعدة الجيش في تحسين أوضاع السجناء، في حقوقهم الأساسية، بالسجون التي تأثرت بالإضراب. ويضيف مكتب رئيس الوزراء في البيان : “هذا القرار ضروري لأن الإدارات، غير المشاركة في الإضراب، والحماية المدنية والصليب الأحمر، على قدم وساق دون انقطاع  منذ 12 يوما في ظروف صعبة للغاية والتي سببها الإضراب العام في المؤسسات السجنية ببروكسل ووالونيا”.

وتم اتخاذ القرار بناءً على اقتراح من وزيري الداخلية جان جامبون والعدل كوين جينس.

وكبداية، سيتم نشر ستة فصائل، كل فصيل من 30 شخصا، بمعدل 180 جندي، في مختلف السجون الخاضعة للإضراب.