ربع البلجيكيين يأخذون الإرهاب بعين الاعتبار في اختيار وجهة قضاء عطلتهم الصيفية

يظهر من مقياس العطل الخاص بـ Europ Assistance لسنة 2016 أن نسبة البلجيكيين الذين سيسافرون لقضاء العطلة خلال الصيف المقبل ستكون في حدود 47%، أي أقل بـ 10% عن صيف 2015.

ومع ذلك، يشير مواطن من أصل أربعة ممن شملهم الاستطلاع إلى أنه يأخذ مخاطر الهجمات بعين الاعتبار في اختيار وجهته. وبذلك سيتم تجنب تركيا بنسبة 32% وأفريقيا الشمالية بنسبة 29% ومصر بنسبة 14%. وسيفضل البلجيكي أوروبا كوجهة لقضاء عطلته، وسيبقى 88% في القارة، بحيث سيتوجه 27% منهم إلى فرنسا و17% إلى إسبانيا و11% إلى إيطاليا. وسيظل 9% في بلجيكا فيما سيذهب 6% إلى هولندا و 5% على ألمانيا، وهما الدولتان اللتان ظهرتا ضمن الوجهات الستة الأعلى التي يتم التوجه إليها للمرة الأولى.

وتبلغ ميزانية العطلة 2.412 يورو بزيادة 37 يورو عن سنة 2015. وسينفق الناطقون بالهولندية أكثر قليلا من الفرانكفونيين بـ 2.440 مقابل 2.384.

وسيقوم أكثر من بلجيكي من أصل اثنين بحوالي 52% باختيار السيارة للانتقال إلى مكان قضاء عطلته، بينما يختار 43% السفر بالطائرة.

والملاحظ أن ما يقرب من ستة مواطنين من أصل عشرة (57%) قد قاموا بحجز أو سيقومن بحجز لعطلتهم من خلال الإنترنت. ويظل الإنترنت مهما بالنسبة للبلجيكيين حتى ولو كانوا في عطلة. ويعتبر أكثر المتصلين بالإنترنت من بين الأوروبيين الألمان والنمساويين والفرنسيين والإسبانيين والإيطاليين، خلال هذه الفترة بـ 28% من المستطلع رأيهم والذين يحافظون على اتصال بعملهم. ويقول 37% فقط أنه ينفصلون كليا عن الإنترنت، في متوسط يبلغ 49% في أوروبا.