Jan Jambon (NVA)

خبير في مكافحة التطرف : “لا سيد جامبون، لم نر أيا من المسلمين يرقص”

بلجيكا 24 – يوضح خبير في مكافحة التطرف في إحدى بلديات بروكسل المتأثرة بالظاهرة أنه لم ير أي يسلم يرقص بعد الهجمات. ومع ذلك فقد كان هذا ما أكده وزير الداخلية جان جامبون خلال مقابلة مثيرة للجدل نشرت يوم السبت، بدون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكانت الصحيفة الفلامانية De Standaard قد نشرت يوم السبت مقابلة يؤكد فيها السيد جامبون وزير الداخلية على أن ” جزءً كبيرا من المجتمع المسلم رقص بمناسبة هذه الهجمات”. وأضاف مؤكدا : “يمكن أن نعتقل الإرهابيين، ولكنهم بثرة، يوجد تحتها سرطان يصعب علاجه. ونحن نستطيع أن نقوم بذلك، ولكن ليس بين عشية وضحاها”، مطالبا بتجاوز “التفكير الصحيح سياسيا”، و”تسمية الأشياء بمسمياتها”. وللإشارة، فالوزير لم يذكر إلى أي من الهجمات كان يشير.

غير أن تصريحات الوزير تم نفيها بشدة من قبل موظف وقاية يعمل في خلية مكافحة التطرف بإحدى البلديات المتأثرة بالظاهرة. يقول الموظف مستغربا وهو مصر على عدم ذكر اسمه : “لم نر أي مشهد رقص، سواء بعد هجوم شارلي إيبدو أو هجمات 13 نوفمبر”. ويضيف : “إن الوزير يقوم بخلط الأمور، وهو خلط معقد.  هناك بطبيعة الحال جزء من السكان المسلمين الذين تطرفوا، ولكنها أقلية متطرفة”.