حركة السكك الحديدية متوقفة في والونيا ومضطربة بفلاندرز

بلجيكا 24 – أصبحت حركة السكك الحديدية متوقفة منذ فجر اليوم الخميس بوالونيا بسبب إضراب عمال السكك الحديدية الذي دعت إليه في وقت متأخر من بعد ظهر يوم الأربعاء، نقابتا CGSP Cheminots و CSC Transcom. وتتحدث شركة SNCB عن “وضع مزدوج” في البلاد، إذ بفلاندرز، يتم تشغيل بعض الخطوط بشكل طبيعي، ولكن البعض الآخر  تأثر بالإضراب في والونيا.

قال Thierry Ney المتحدث باسم SNCB لوكالة بلجا : “الوضع مزدوج على شبكة السكك الحديدية البلجيكية”. وأوضح قائلا : “حركة السكك الحديدية متوقفة بالكامل في والونيا، وهي طبيعية بفلاندرز، أو متأثرة بإضراب والونيا”.

وتوقفت القطارات على الخطوط التي تربط Tournai بـ Halle، ومونس ببروكسل، وشارلروا ببروكسل، وأرلون بنامور، وكذلك في الحزام الجبلي بوالونيا بين نامور ولييج وشارلروا.  ويتم تأمين حوالي 60% من حركة القطارات بين لوفان وبروكسل نورد.

وفي الجانب الفلاماني،  يتم تشغيل كافة القطارات بين أوستند وبروكسل، وبين كورتري وغنت، وبين كورتري و Denderleeuw، وبين إيسن وأنتويرب، وبين Herentals و Aarscht، وأخيرا بين هاسلت ولوفان. ويتم تأمين 50% من حركة القطارات بين غنت وأنتويرب و 70% بين بروكسل وأنتويرب.

ويضيف المتحدث باسم شركة السكك الحديدية : “لتشغيل القطارات، نحن بحاجة إلى المعدات، والمرافقين والسائقين وحجرات الإشارة التي تعمل. وفي والونيا، تغيب هذه العناصر أو واحد منها بسبب الحواجز في المستودعات، أو غياب حجرات الإشارة”

ولذلك، “هناك تأثير في فلاندرز، ونراه على الخط الرابط  بين بروكسل وأنتويرب، بقطارات كان من المقرر  أن يتم تشغيلها من قبل موظفين من شارلروا. ولكن مع ذلك نلاحظ حركة جيدة على هذا الخط بسبعة قطارات من أصل عشرة”.

ويشير السيد Ney إلى أن الوضع سيتطور خلال النهار، ويدعو الأشخاص الراغبين في التنقل بالقطار إلى الاستعلام قبل الرحيل.

وتحتج النقابتان اللتان دعتا فجأة إلى الإضراب يوم الأربعاء اعتبارا من العاشرة ليلا، على قرار HR-Rail، الشركة التي توظف موظفي السكك الحديدية بشكل قانوني، بتطبيق إجراء يحد من تعويض أيام الدين، وهي نوع من أيام التي يستردها الموظفون الذين يعملون 40 ساعة في الأسبوع، في حين أن النظام الرسمي في بلجيكا هو 38 ساعة.