جمعيات تنبه Liesbeth Homans إلى عدم وجود سكن للاجئين

بلجيكا 24 – وجهت جمعية Vluchtelingenwerk Vlaanderen وست منظمات أخرى اليوم الاثنين رسالة مفتوحة إلى وزيرة السكن الفلامانية Liesbeth Homans (N-VA)، بشأن نقص في السكن لطالبي اللجوء الذين حصلوا على صفة لاجئ. ولم تؤد أزمة اللجوء لسنة 2015 إلا إلى تفاقم أزمة السكن الحالية.

ويشير الموقعون بالخصوص، إلى وضعية أسرة سودانية تشمل ثلاثة أطفال دون سن التاسعة، والتي تعتمد في الوقت الحالي في السكن على Samu Social، المنظمة التي تقدم المساعدة للمشردين ببروكسل.

وتعرب المنظمات عن أسفها من أن اللاجئين لا يملكون إلا أجل شهرين، بعد حصولهم على اللجوء للعثور على سكن. وتشير أيضا إلى أن اللاجئين يواجهون عددا من المشاكل مثل حاجز اللغة، أو أن أصحاب العقارات غالبا ما يترددون في تأجير منازلهم للاجئين، وبالتالي يتسلمهم ملاك الأحياء الفقيرة. ويشير الموقعون أيضا إلى أنه قبل اندلاع أزمة الهجرة، كان 100 ألف شخص بالفعل في انتظار سكن اجتماعي. وتعتقد المنظمات أنه يجب بذل مزيد من الجهود لتوفير أكثر من 20 مليون يورو التي خصصتها الحكومة الفلامانية للسكن الاجتماعي  خلال مراقبة الميزانية الماضية.

وتؤكد الجمعيات قائلة في رسالتها : “نحن لا نطالب بنظام طوارئ أو أولويات لأولئك الذين يتوفرون على صفة لاجئ”. “ما نرغب فيه هو سياسة استباقية عبر تفعيل كافة الأدوات التي من شأنها أن تقدم جوابا لحاجة الأشخاص الفقراء للسكن. وبالتالي فإن الأهمية الحاسمة تكون بتمديد الفترة ما بين الحصول على صفى لاجئ، وإلزامية مغادرة سكن الاستقبال من شهرين إلى أربعة أشهر، وهو الاختصاص الذي يعتبر زميلكم تيو فرانكين مسؤولا عنه، ولكنكم بالتأكيد تستطيعون مناقشته معه”.