جان جامبون وكوين جينس يتحدثان بالبرلمان الأوروبي بخصوص هجمات بروكسل

بلجيكا 24 – تم الاستماع إلى وزير الداخلية جان جامبون ووزير العدل كوين جينس بعد ظهر اليوم الاثنين من قبل أعضاء لجنة الحريات المدنية (LIBE) التابعة للبرلمان الأوروبي، بشأن الهجمات التي وقعت يوم 22 مارس ببروكسل.

وقدم كل من السيد جامبون والسيد جينس أمام النواب الأوروبيين موجزا للإجراءات التي اتخذتها الحكومة الاتحادية لمكافح الإرهاب وحالة هذا الصراع.

وأشار جان جامبون إلى أن “التهديد لا يزال في أعلى المستوى الثاني، يعد مرور شهر على الهجمات”، ووجه الشكر إلى المؤسسات الأوروبية على علامات التعاطف والمواساة التي أدلت بها في أعقاب الهجمات التي هزت مطار بروكسل ومحطة المترو مالبيك. كما أثنى على العمل الذي قامت به الأجهزة الأمنية.

بينما دعا زميله كوين جينس إلى تعاون أوروبي “عاجل”، “أيضا مع بلدان العالم الثالث”مشيرا إلى أن بلجيكا، التي تعرضت للانتقاد الشديد من قبل شركائها الأوروبيين لدرجة الاعتقاد بأن “أصل الإرهاب يوجد ببلجيكا”، قد طالبت بالفعل بمزبد من التعاون الأوروبي بعد هجوم المتحف اليهودي في مايو 2014.

ودعا عدد من النواب الأوروبيين الذين قاموا بالتدخل بعد الوزيرين، أيضا إلى تعاون أوروبي أفضل. ورحب نواب أوروبيون بلجيكيون من كافة الجهات بحضور الوزيرين في اللجنة، قائلين أن وزراء آخرين وخاصة الفرنسيين، لم يكلفوا أنفسهم عناء بعد الهجمات التي طالت بلادهم.

ووصف النائب الأوروبي الليبرالي Gérard Deprez العملية بأنها “ضرورية وشجاعة”، مشددا مع ذلك على مسؤولية السلطات البلجيكية. يقول : “يجب الاعتراف بان هناك عددا من العيوب”.