جامبون يرغب في استدعاء عناصر الشرطة المترددين في مساعدة حراس السجون بالقوة

بلجيكا 24 – قال وزير الداخلية جان جامبون من (N-VA) صباح اليوم الأحد لنقابات الشرطة الفدرالية، أنه يأمل في استدعاء أفراد الشرطة المترددين في مساعدة حراس السجون، وذلك في حالة رفضهم القيام بهذه المهمة. ويأسف السيد جامبون على أن يكون مضطرا إلى مثل هذا التصرف بسبب الإضراب الذي تشهده السجون البلجيكية.

وكان أفراد الشرطة الفدرالية الذين وصلوا يوم الجمعة لضمان الأمن في سجني فورست وسان جيل قد غادروا فورا. وتم تأمين المناصب لعطلة نهاية الأسبوع، ولكن الشرطة الفدرالية تخشى ظهور مشاكل جديدة يومي الاثنين والثلاثاء.

ولو رغب وزير الداخلية في استدعاء العناصر الفدرالية بالقوة، فيجب أن يبلغهم بذلك  قبل 24 ساعة.

ووفقا لمكتب الوزير جامبون “فمن واجب وزير الداخلية ضمان النظام والأمن العام. والأداة الوحيدة المتبقية هي سلطة الاستدعاء”

 ويأسف السيد جامبون على اضطراره إلى الوصول إلى هذا الأمر، وهو مدرك بأن الضغط كبير بالفعل على قوات الشرطة، نظرا لمستوى التهديد الحالي، وأزمة اللاجئين. ولكنه في غياب حد أدنى من الخدمات، لم يعد لديه أي خيار، حسب ما يقول.

ويقول السيد جامبون : “أنا افهم أن الوضع صعب بالنسبة لأفراد الشرطة. ومع زملائهم بالحماية المدنية والدفاع، فهم يتحملون عواقب الإضراب  الذي يقوم به حراس السجون. وهذا الوضع غير صحيح”.