جاكلين غالانت تعود إلى برلمان والونيا

بعد أقل من شهر على استقالتها من الحكومة الاتحادية، أصبحت JacquelineGalant من (MR) نائبة إقليمية بنامور.

وبعد انتخابات 2014، لم تبق عمدة Jurbise نائبة برلمانية إلا لبضعة أشهر، قبل أن تنظم إلى فريق ميشال. وهو الوقت الذي سمح لها بمواجهة رئيس الجمعية الوالونية André Antoine من (cdH)، الذي كان يطلق عليه في ذلك الحين وصف “المهرج”. ويبدو أن لقاءهما سيكون شائكاً.

وبعد ولاية وعرة جدا، استأنفت الوزيرة الاتحادية السابقة للنقل منصبها الذي كان يشغله حتى الآن نائبها Georges-Louis Bouchez، وهو شخصية ليبرالية وجب على Jacqueline Galant أن تخفيها عن الأنظار. كما أنها تستعيد أيضا رئاسة لجنة الفلاحة والسياحة والمطارات، مما جعل البعض من أعضاء فريق حزب MR يكشرون عن أنيابهم.

إنها العودة التي تعيشها الوكيلة الليبرالية، كما صرحت بذلك. تقول Jacqueline Galant : “أنا بخير وأعود بهدوء إلى برلمان والونيا. وأنا هنا للعمل بشكل بناء، متطلعة إلى المستقبل، الذي يعتبر الشيء الوحيد الذي يهمنى الآن. ويجب استخلاص الأشياء الجيدة من كل تجربة”.