تيو فرانكين يغرد لإنقاذ جان جامبون

بلجيكا 24 – وجد وزير الداخلية  جان جامبون نفسه في وضع حرج بعد تصريحاته المثيرة للجدل والمتعلقة باحتفال الجالية المسلمة بعد الهجمات. وإلى جانب رئيس الوزراء يستطيع جان جامبون أيضا الاعتماد على دعم له وزنه في الحكومة الاتحادية ، ألا وهو دعم تيو فرانكين.

ولم يتوانى وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين من (N-VA) في الدفاع عن زميله القومي. فبعد ظهر يوم الاثنين، قام وزير الدولة بنشر عدد من التغريدات على تويتر والمتعلقة بالجالية المسلمة.

وفي هذه التعليقات نجد العديد من الرسوم البيانية من كتاب “الإسلام والتطرف بين مغاربة بروكسل” لأستاذ العلوم السياسية بلال بنيعيش.

كما أورد تيو فرانكين أيضا مقابلة لصحيفة Du Morgen  حيث أكد فيها بلال بنيعيش أن “عشرات الآلاف من الشباب البلجيكي يؤمنون بعنف تنظيم الدولة”. وهناك رسالة أخرى، تشير هذه المرة إلى مجلة Knack، تحت عنوان ” نصف المسلمين الأصوليون البلجيكيون لا يريدون صديقا مثليا، ولا يثقون في اليهود”.

كما شارك القومي الفلاماني صورة شاب يؤكد أن “Sharia4Belgium هي مصدر إلهام”.

ونشر تيو فرانكين أيضا  مقالا  صادرا عن نيويورك تايمز. فقد ذكر فيه Yves Goldstein رئيس فرع الحزب الاشتراكي بسكاربيك ومدير مكتب رئيس إقليم بروكسل، أقوال “أصدقاء مدرسين”. ووفقا لهم، ففي الأحياء ذات الأغلبية المسلمة بمولنبيك أو بسكاربيك، “90% من طلابهم ما بين 17 إلى 18 سنة، يعتبرون الأشخاص الذين ارتكبوا الهجمات أبطالا بالنسبة لهم”. وكان تصريحات Yves Goldstein قد خلقت جدلا داخل فرع الحزب الاشتراكي بسكاربيك.

وعبر هذه التغريدات المتعددة، ليس هناك أي مجال للشك بأن تيو فرانكين وجد مصلحة انتخابية. فقد أظهرت النتائج الجيدة التي حصل عليها وزير الدولة في استطلاعات الرأي أن هذه الإستراتيجية لا يمكن تجاهلها.