تيو فرانكين: “علينا أن نضمن عدم وجود أي إرهابي بين طالبي اللجوء”

بلجيكا 24 – ناقش وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة اليوم الأربعاء حالة 37 طالب لجوء تم وضعهم تحت المراقبة، بسبب الشك في أن يكونوا قد تطرفوا.

وتحدثت عدد من الصحف قبل بضعة أسابيع عن حالة 37 طالب لجوء من الممكن أن تكون لهم صلة محتملة بتنظيم داعش.  وكان أمن الدولة قد رصدهم في إطار المراقبة التي يجريها على كافة طلبات اللجوء المقدمة.

وحتى الآن، لفتت 62 حالة الانتباه، ولكنه مجرد إنذار بسيط. وفي رد على سؤال وجهه النائب Philippe Pivin من(MR)، أوضح تيو فرانكين في مجلس النواب أن الأمر يتعلق مثلا بشخص أجرى دراسات لها صلة بالطاقة النووية، ولكن ذلك لا يعني أنه سيقوم بصنع قنبلة ذرية.

وأضاف وزير الدولة : “التأكيد على أنه تم تتبع 37 متطرفا في مراكز الاستقبال،غير صحيح”. ووفقا له، ليس الأمر سوى مسألة عدد قليل. ويوضح قائلا : “لا أستطيع أن أقدم يقينا 100%، ولكننا نبذل جهدنا لنضمن عدم وجود أي إرهابي أو سلفي بين طالبي اللجوء”.

وبدأت مراقبة أمن الدولة في سبتمبر من السنة الماضية. وركزت في المقام الأول على طالبي اللجوء القادمين من العراق وسوريا، لتمتد بعد ذلك إلى كافة طالبات اللجوء. وإجمالا، أجريت 15.064 عملية مراقبة والتي أدت إلى إثارة انتباه الأجهزة إلى 62 حالة”.