تعثر مركز إغاثة Leuven في إسعاف ضحايا هجمات بروكسل!

دخلت لجنة التحقيق البرلمانية بشأن هجمات 22 مارس ببروكسل هذا الأسبوع في صلب الموضوع ، عن طريق عقد جلسات إستماع لمختلف أجهزة الإنقاذ ، والهدف هو تحديد حصر خدمات هذه الأجهزة ، وتعيين الاختلال الوظيفي المحتمل خلال التدخلات.

وقبل بداية جلسات الاستماع ، صباح اليوم الاثنين، أشارت Cécile Jodogne من (DéFI) وزيرة الدولة في حكومة بروكسل المكلفة بمكافحة الحرائق والمساعدة في حالة الطوارئ الطبية (SIAMU) إلى ما تعتقد أنه اختلال وظيفي.

وتضيف الوزيرة أنها سبق وأن كتبت إلى وزيرة الصحة الإتحادية Maggie De Block المحسوبة على حزب (Open Vld) ، تعبر لها عن “قلقها” “وعدم فهمها” ” للرفض المطول لمركز الإنقاذ بـ Leuven باستخدام موارد الإنقاذ المتاحة وبوفرة كبيرة ، على بعد مساحة صغيرة من مكان التدخل”.

وصرحت Cécile Jodogne لـشبكة  RTBF : “تم إجراء اتصال بشكل سريع. وبكل بساطة، أعتقد أنه كان من الممكن إرسال تعزيزات، ولكن الآن، يجب على الجهاز المختص الذي هو لجنة التحقيق البرلمانية، إذا ما اعتبرت أن ذلك مفيدا، التعمق في هذه النقطة”.

ولم يرسل مركز 100 للإغاثة العاجلة بـ Leuven ما يكفي من سيارات الإسعاف ، وبالسرعة الكافية .

وتضيف وزيرة الدولة في حكومة بروكسل قائلةً : “أعتقد أن المركز كان يستطيع وبأسرع وقت، إرسال المزيد من سيارات الإسعاف”.