Scène de révolte

بهو قاعة المدينة ببروكسل يشهد ثورة للتجار

بلجيكا 24 – تجمع ما يفوق المئة من تجار بروكسل في بهو قاعدة المدينة، قبل انعقاد اجتماع مجلس المدينة البلدي. وطالبوا باستقالة إيفان مايور، عمدة المدينة.

وقد رفع التجار شعارا بطعم الثورة ينادي باستقالة إيفان مايور في بهو قاعة المدينة اليوم الاثنين. وقبل انعقاد اجتماع مجلس المدينة البلدي، طالب ما يقرب من مائتي تاجر في انسجام تام باستقالة عمدة مدينة بروكسل إيفان مايور.

وبالنسبة للبعض، فإن العمدة مسؤول عن انهيار رقم المبيعات في المحلات التجارية بوسط المدينة، وخاصة بعد شروعه في تهيئة ممر المشاة بدون الأخذ بعين الاعتبار رد الفعل أو التشاور مع مختلف الأطراف المعنية.

وأثارت عملية التدخل التي جرت بعد ظهر اليوم الاثنين ردود فعل العديد من الشخصيات السياسية المحلية على شبكات التواصل الاجتماعي بشكل خاص.

وأشار المستشار البلدي Michael François من (Ecolo) على تويتر إلى أنه “وفقا للمعلومات الواردة من التجار، فإن ممر المشاة في حلته الحالية قد يكون ميتا سريريا”. ومن جهتها، قالت Bianca Debaets من (CD&V) على تويتر : “للمرة الألف على التوالي، يرتفع الغضب بمدخل مجلس بروكسل البلدي. ولم تعد الأغلبية قادرة على إنكار ما هو واضح”.

وبعد رفض دخوله إلى مطعم بوسط المدينة الأسبوع الماضي، كان إيفان مايور هدفا لحملة ملصقات تقول “غير منتخب، غير مرحب به” في إشارة إلى تعيينه خلال الفترة التشريعية الحالية على رأس العاصمة البلجيكية. ورد أيفان مايور صباح اليوم على هذا الجدل ناشرا على فيسبوك رسالة ورد فيها “هل أنا منتخب بروكسل؟ ربما لا”.

وجاء الرد كجرعة من الفكاهة التي تعزز انطباع المعارضين بغياب كامل للمساءلة والتوفيق، مما يجعل موقف إيفان مايور غير قابل للدفاع عنه على نحو متزايد.