le ministre des Finances, Johan Van Overtveldt

بلجيكا ملاذ ضريبي للأغنياء في أوروبا

بلجيكا 24 – وفقا لدراسة قامت بها اللجنة الأوروبية، في بلجيكا، تعتبر مجموعة التدابير التي تسمح بتجنب الضرائب من بين الأكبر بأوروبا.

فهل تعتبر بلجيكا ملاذا ضريبيا؟  يقول  Michel Mausخبير الضرائب وأستاذ القانون الضريبي بالجامعة الحرة ببروكسل مازحا : “لا إنها واحة ضريبية”. فما الذي يحدث هذه المرة؟ إنها دراسة طلبتها اللجنة الأوروبية من أجل تحسين المعرفة بالتشريعات والممارسات الضريبية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبية. وذلك “لأنها حسب قول اللجنة، قد تُعرَّض الاختصاصات المحددة للتخطيط الضريبي العنيف (PFA). وقد تم وضع الموضوع على رأس جدول الأعمال السياسي لـ OCDE/G20 وللاتحاد الأوروبي، ولعدد من الدول التي ضاعفت من المبادرات لضمان الضرائب في المكان الذي يتم فيه إنشاء القيمة الاقتصادية، وحيث يكون فيه النشاط الاقتصادي قد تحقق بالفعل”.

وبالنسبة لبلجيكا، فالنتيجة ليست جيدة. ولم تترك دراسة أنجزت في ديسمبر 2015 ونشرت في مستهل سنة 2016 أي شك حول حقيقة أن بلجيكا لديها واحد من أعلى أرقام مؤشرات الموجودات والالتزامات التي تسمح بخفض الوعاء الضريبي. ومع 16 مؤشر من مؤشرات الخلافات الضريبية، تحتل بلجيكا المرتبة الثانية وراء هولندا. ولكن كما أشار إليه Marco Van Hees النائب الاتحادي من (PTB)، والذي تحدث إلى وزير المالية Johan Van Overtveldt من (N-VA) بخصوص هذا الموضوع، فإن “هولندا فقدت منذ ذلك الحين واحدا من المؤشرات، وهو تعزيز الوضع الضريبي، مما جعل بلجيكا تتساوي معها على قمة منصة التتويج”.