بلجيكا : استمرار الإضراب في السجون الفرانكفونية إلى غاية يوم الثلاثاء على الأقل

بلجيكا 24 – توصل وزير العدل كوين جينس من (CD&V) بتفويض جديد من الحكومة الاتحادية للقيام بمفاوضات بشأن اتخاذ إجراءات بالسجون. والتقى بعد ظهر يوم أمس بالنقابات مع مقترحات جديدة. وعقب هذا الاجتماع علمت RTBF أن الوزير والنقابات لم يتمكنوا من الاتفاق، ولذا سيستمر الإضراب إلى غاية يوم الثلاثاء على الأقل.

 وتعتقد النقابات أن الحكومة قامت بخطوة مع الجهود المعلن عنها في تسريع أعمال البنيات التحتية في السجون ولكنها تظن أن ذلك ليس كافيا.

ومن الجانب الفرانكفوني، تحافظ النقابات على مطالبها الأساسية مثل تعيين الموظفين وتجميد إعادة تنظيم العمل بالسجون. وطالما أن الحكومة لم تقم بجهد في هذا الاتجاه، فسيستمر الإضراب حسب قول النقابات.

وحدد كوين جينس موعدا جديدا مع النقابات بعد عطلة نهاية الأسبوع الطويلة وبعد الإجراء الاحتجاجي الذي سيقوم به حراس السجون صباح يوم الثلاثاء. وسيعقد الاجتماع في حدود 6H00. وإلى غاية ذلك الموعد، سيستعد السجناء في السجون الفرانكفونية لعيش ساعات صعبة جديدة.

ورحب حراس السجون الفلامانيون بمشروع الترشيد، في حين رفضه حراس السجون الفرانكفونيين ويطالبون بالعودة إلى إطار الموظفين المعمول به في 2014.

يقول Michel Jacobs الأمين العام لنقابة CGSP للسجون : “يتطلب الأمر وجود عدد كاف من الحراس”. “ونحن بحاجة أكثر إلى الموظفين. ويجب الانتقال من الوعود إلى الأفعال”.