Jacqueline Galant

بعد استقالتها، Jacqueline Galant تنتقد الحملة الموجهة ضدها

بلجيكا 24 – أكدت وزيرة النقل والمواصلات العامة Jacqueline Galant اليوم الجمعة أنها استقالت بعد أن كانت وسط اتهام الرئيس الأسبق للخدمة العامة الاتحادية للنقل Laurent Ledoux.

وقد أعربت عن رغبتها في الحفاظ على المصلحة العامة، في حين أن السيد Ledoux وفقا لقولها، يجر باستقالته كامل الإدارة في حملة تظهر “قدرته الهدامة”. وكانت الملفات التي تديرها “معقدة”، وبالتالي فقد زرعت “الارتباك” بطريقة “مرتبة ومسرحية”، حسب قولها.

وقد قدمت الوزيرة حصيلة موجزة لأنشطتها، مؤكدة أنها قامت بإعادة وضع العميل في مركز سياسة السكك الحديدية التي أطلقتها في إطار “الحداثة”.

لقد ذهبت وهي “مصدومة” ولكنها احتفظت بسلامة قوة “اقتراحها”. وقد أشاد بها زملاؤها في أعقاب هذا الخطاب المختصر.

وللتذكير، وجدت السيدة Galant نفسها في قلب جدل بشأن الأمن بمطارات البلاد. وتحت ضغط إدارتها لتخصيص موارد داخل سياق التهديد الإرهابي، فقد واجهت وجود عمليات مراجعة الحسابات بالجنة الأوروبية والتي أشارت السيدة Galant إلى أنه لا علم لها بها.

وأشار رئيس الوزراء في مجلس النواب، استناداً إلى معلومات حصل عليها من مكتب السيدة Galant بأن هذه الأخيرة والحكومة الاتحادية لم يتوصلا بمحتوى عمليات مراجعة الحسابات هذه. ولكن المعارضة في البرلمان، أشارت مساء يوم الخميس إلى مذكرات تشهد بالعكس بعد أن قامت صحيفة La Libre بالكشف عن وجود هذه الوثائق.