interpellation d'un homme

القبض على رجل يشتبه في وجود متفجرات بمنزله بـ Flénu

بلجيكا 24 – صباح يوم السبت في حدود 9h30، قامت الشرطة بعملية في سرية تامة بـ Flénu بالقرب من مونس. وبالكاد شاهد السكان ما الذي يجري. وتم اعتقال أحد الأشخاص من منزله، للاشتباه بحيازته لأسلحة أو متفجرات. وقام أفراد الشرطة بتفتيش السيارة، ولكن البحث لم يسفر عن أي نتيجة. وتم الاستماع إلى أقوال رب الأسرة كما تم اقتياد زوجته وابنه للاستماع إليهما.

وفي سرية تامة، وصل عدد من أفراد الشرطة والسيارات التي لا تحمل أية أرقام إلى شارع Les Anglais بـ Flénu.  وقد جرى المشهد صباح يوم السبت بعد 9h30 بقليل. وكان هذا الانتشار للشرطة يستهدف إلقاء القبض على رجل كان يشتبه في حيازته للأسلحة أو المتفجرات بمنزله.

وقامت وحدة الحماية والملاحظة والدعم والاعتقال (POSA) بزيارته في منزله وذلك في إطار التحقيقات الإرهابية. وتم تفتيش المنزل والسيارة.

وكان بعض السكان شهودا على العملية. يقول أحدهم : “لقد سمعت أصواتا قوية وصراخا. وهو بالتأكيد إنذار تحذيري. ثم شاهدنا أفرادا من الشرطة مع أسلحتهم. وقاموا باقتياد الأب، فيما ظل الابن مع أمه في المنزل. وهم لم يقطنوا إلا منذ ثلاثة أشهر. إنها أسرة جزائرية. وكل ما أعلمه أني أرى الكثير من الأشخاص في المساء أمام منزلهم..”.

ويقول جيران آخرون : “لقد شاهدنا وصول سيارة بدون أرقام في حدود 9h30. ثم رأينا أضواءً  وأفرادا من الشرطة يعتقلون أحدهم. وكان يرتدي قناعا على عينيه. ولم نسمع شيئا، ولم تكن هناك صفارات إنذار. كان الأمر في غاية السرية”.