السياسيون يؤكدون على أهمية التضامن في خطبهم بمناسبة مهرجان Iris

ألقى المسؤولون السياسيون ببروكسل اليوم السبت خطبهم بمناسبة مهرجان Iris ،  وتحدثوا فيها عن أثر الهجمات على بروكسل، وشددوا على ضرورة قيام مختلف الكيانات البلجيكية بالتعاون بشكل وثيق فيما بينها حتى نجتاز تلك الأزمة .

ويقول رئيس برلمان بروكسل Charles Picqué : “إن بروكسل التي تعتبر مختبراً للتعددية الثقافية ، هي نقطة التمركز بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في رفض القيم التي ندافع عنها ، وحرماننا من الأمل في تعايش سكان بروكسل ذوي الهويات المختلفة والمتعددة”.

وإشارة إلى “تخفيض الموارد المخصصة للوظائف السيادية للدولة” كالشرطة والعدل والمخابرات، طالب رئيس برلمان بروكسل بالمساعدة على ضمان الأمن والديمقراطية، من أجل وحدة البلاد. يقول : “بلدنا يعاني من غياب الحوار، أو بالأحرى من غياب الرغبة في الحوار والتعاون”.

ولتصحيح ذلك، يقترح Charles Picqué تضمين فصل مخصص “للروابط والمبادرات المشتركة مع مستويات أخرى للسلطة”، في تصريحات السياسيين الحكوميين بكافة الكيانات. “إن العقود التشريعية هي التي تربط بطريقة أو بأخرى كافة مكونات الدولة الاتحادية، دون المساس بالامتيازات الخاصة بها”.

ودعا رئيس إقليم بروكسل Rudi Vervoort بدوره إلى أكثر من “التماسك بين مختلف الكيانات”. يقول بعد أن أقر بأن بروكسل جاثية “على ركبة واحدة” : “أريد أن أؤكد هنا على ضرورة أن تظهر مؤسساتنا على مستوى الأحداث”.