Un hélicoptère Agusta

الرقابة البرلمانية تمتد إلى عمليات بيع السلاح بوزارة الدفاع

بلجيكا 24 – أفادت صحيفة De Morgen اليوم الأربعاء أن وزارة الدفاع لن يعود بمقدورها قريبا بيع أسلحتها أو دباباتها أو مروحياتها المستعملة كما تفعل اليوم.  وسيجري البرلمان مسبقا عمليات مراقبة موسعة. ويهدف هذا الإجراء إلى منع وصول هذه المعدات إلى الأيادي الخطأ، كما حدث خلال بيع مروحيات Agusta في سنة 2012، والتي وصلت إلى جنوب السودان.

ويبيع الجيش البلجيكي عادة معداته القديمة ويستخدم الأموال التي جمعها من ذلك لاستثمارها في تجهيزات جديدة. وحاليا، ليست الضمانات كافية من أجل ضمان عدم وصول هذه المعدات إلى مهربي الأسلحة أو الأنظمة غير الشرعية.

ويستطيع البرلمان اعتبارا من الآن التدقيق بعمق في كل عملية بيع.

وأعدت الأغلبية مشروع قانون لمزيد من الرقابة البرلمانية على هذا النوع من عمليات البيع. وعلى وجه التحديد، ستطالب لجنة الدفاع  بمعلومات  بشأن الزبائن المحتملين لكل عملية بيع مهمة لدى أجهزة الاستخبارات. كما ستقوم وزارة الدفاع بنفسها بتوفير التوضيحات بشأن عمليات البيع. وبعد تحقيق معمق، سيعطي البرلمان رأيه، وستتخذ الحكومة القرار النهائي.