الحكومة البلجيكية تتخذ تدابير لدعم النشاط الإقتصادي والثقافي ببروكسل

بلجيكا 24 – أعلنت الحكومة الاتحادية يوم الجمعة أنها اعتمدت عشرات التدابير من أجل دعم النشاط الاقتصادي والثقافي ببروكسل، وذلك عقب اجتماع لفريق “task force”، سيقوم بإشراك الأماكن الاقتصادية والثقافية. غير أن الكثير من هذه التدابر معروف بالفعل، وسيتم تمديدها في ظل بعض الشروط، كتأجيل دفع الاشتراكات الاجتماعية، أو اللجوء إلى البطالة المؤقتة مثلا.

لقد كان للهجمات الإرهابية التي هزت بروكسل يوم 22 مارس عواقب وخيمة على قطاعات الأنشطة التجارية، وبشكل خاص على قطاع الفنادق والمطاعم، وكذلك على قطاع النشاط الثقافي.

يقول رئيس الوزراء شارل ميشال : “إننا نواجه وقتا عصيبا. ونريد العمل في صفوف متماسكة. ولدى بلادنا الموارد اللازمة لتجاوز هذه المحنة”.

وإضافة إلى تدابير دعم القطاعات، ترغب الحكومة أيضا في إجراء حملة موجهة لاستعادة صورة بلجيكا وبروكسل بالخارج.

ولذلك، قامت الحكومة بتحديد أولويتان من أجل العودة إلى وضعها الطبيعي. الأولوية الأولى هي العمل على مطار وطني يعمل بشكل كامل. فيما تتجلى الأولوية الثانية في أن يستعيد مترو بروكسل عمله المعتاد.