Geert Supré

التعرف على هوية الضحية البلجيكية للطائرة المصرية المختفية

بلجيكا 24 – من بين الأشخاص الستة والستين الذين كانوا على متن الرحلة MS804 التابعة لشركة مصر للطيران، كان هناك بلجيكي و 15 فرنسيا و 30 مصريا والعشرات من الركاب من جنسيات أخرى.

وينحدر الضحية البلجيكة من Watervliet بـ Sint-Laureins في فلاندرز الشرقية، ويدعى Geert Supré، البالغ 56 سنة. وأكد عمدة البلدية هذه المعلومة.

وهو اب لطفلين، وكان مسافرا إلى مصر لأسباب مهنية. وهو يشغل منصب المدير الإقليمي للمجموعة اللوجستية “Vanguard Logistics Services”.

يقول العمدة Franki Van de Moere : “لقد كان شخصا هادئا إلى حد ما، ومشغول بعمله. وكان يعيش دائما في القرية. وكل البلدية حزينة ومتضامنة مع أسرته”.

ومن بين ركاب الطائرة الآخرين هناك زوجان فرنسيان من Angers مع طفليهما البالغين أربعة أشهر وثلاث سنوات. ووفقا للمعلومات التي جمعتها صحيفة “Le Courrier de l’Ouest”، يتعلق الأمر بأسرة من التجار، في الأربعينيات وتقيم في La Roseraie وهو حي بـ Angers. وكانوا مسافرين في إجازة.

كما كان من بين ركاب الرحلة أيضا أحمد هلال، مدير مصنع Procter & Gamble بـ Amiens. وأكد المصنع وجود موظفه على متن الرحلة.

يقول Pascale Boistard وزير الدولة المكلف بالأشخاص المسنين والنائب السابق لدائرة لاسوم في بيان : “لقد علمت ببالغ الأسى والحزن اختفاء أحمد هلال الرجل الطيب، والمدير المعروف والمحبوب لصفاته الإنسانية. إنها خسارة كبيرة بالنسبة لـ Amiens”.

كما تم التأكيد على وفاة Pierre Heslouin البالغ 74 سنة وهو مستشار هندسي ومنتخب بلدي سابق في Nogent-sur-Marne وكذلك وفاة ابنه Quentin. وكان من بين الضحايا أيضا المصور المستقل Pascal Hess الذي ينحدر من Evreux بنورماندي. وكان في طريقه إلى القاهرة لإنجاز تقريير.  وكان البرتغالي الوحيد على متن الرحلة  مهندسا يبلغ 62 سنة.