Koen Geens

اقتراحات وزير العدل تزيد “التفرقة” بين شمال وجنوب بلجيكا

بلجيكا 24 – استنكرت نقابة CSC للخدمات العامة اليوم الأحد الاقتراحات التي قدمها وزير العدل كوين جينس لنقابات حراس السجون والتي قالت أنها تعزز عدم المساواة بين شمال وجنوب البلاد وظلما في التوزيع السابق الذي لم تتم إعادة التوازن إليه.وقالت النقابة أنها تشك في نوايا السياسة.

وتؤكد النقابة المسيحية أنه لا يمكنها قبول مفتاح توزيع للموظفين، “بشكل رياضي تماما” ومبني على توازن لا يأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات في مجال البنية التحتية أو معدل الاكتظاظ بالسجون.

واجتمعت النقابات يوم الجمعة مع مكتب العدل للمرة التاسعة منذ بداية الإضراب في السجون الفرانكفونية يوم 25 أبريل الماضي. وتم تقديم اقتراح في نهاية المطاف، ولكن تم رفضه لأنه لا يلبي مطالب المنظمات النقابية الفرانكفونية.

تقول Laurence Clamar الأمينة الدائمة للعدل في نقابة CSC للخدمات العامة : “من الواضح أن اقتراحات الوزير تتجاوز  المطالب بسجون الشمال، ولكنها لا تستجيب لاحتياجات السجون الفرانكفونية وسجون بروكسل التي تستنجد منذ 27 يوما”.

وتتابع قائلة : “إن الاختلافات في الواقع بين الشمال والجنوب تؤثر بشدة  على عبء العمل. ونحن لا نستطيع قبول مفتاح توزيع رياضي تماما للموظفين، ومبني على توازن لا يأخذ بعين الاعتبار هذه الخصوصيات التي تبدو حقيقية، ولها تأثير على العمل اليومي”. ومع ذلك تؤكد أنها لا تريد الدخول في نقاش مجتمعي.

وتستنكر نقابة CSC للخدمات العامة عدم اعتراف الوزير باحتياجات السجون التي لا تزال خاضعة للإضراب إلى اليوم. وتطلب منه أخذ هذه الاحتياجات بعين الاعتبار بدلا من إنكارها.