استمرار الإضراب بسجون بلجيكا وسجناء يضرمون النار بسجن Jamioulx

بلجيكا 24 – قال Jamioulx مندوب نقابة CSC بسجن هوي أن الإضراب لا يزال مستمرا اليوم الخميس بسجون بروكسل ووالونيا. ومن المتوقع أن يستمر التوقف عن العمل على الأقل إلى غاية يوم الاثنين. يؤكد لوكالة الأنباء البلجيكية قائلا : “لقد تم رفض بروتوكول الوزير بالأغلبية مساء يوم الأربعاء. وسنواصل الحركة الاحتجاجية إلى النهاية”، مشيرا إلى تضامن النقابات المنضوية تحت لواء CGSP.

وفي سجون المناطق الناطقة بالهولندية، يتم تأمين الخدمات بشكل طبعي. ومساء الأربعاء، عقب لقاء مع الممثلين النقابيين لموظفي السجون، رحب وزير العدل كوين جينس بكون المشاورات تسير نحو الاتجاه الصحيح. ولكن إذا ما اعتقدت النقابات أنه تم تسجيل تقدم، ففي الجانب الفرانكفوني، لا تزال اقتراحات الوزير غير كافية. يقول السيد Hanozet  : “ليست لها علاقة بالموضوع ولا تستجيب لمطالبنا”.

واقترح الوزير عموما 350 تعيينا و تجميدا في الوفورات بنسبة 6% إلى متم سنة 2016، وبديلا منهجيا  للمغادرين ومزيدا من العلاوات المرنة لكافة الموظفين.

ومع ذلك، فإن رفع سن التقاعد وإدخال الحد الأدنى من الخدمة لا يزالان يشكلان حجر عثرة في المفاوضات. ويعبر السيد Hanozet عن أسفه قائلا : “ليس هناك اعتراف بالعمل الشاق”. وستعقد يوم الاثنين المقبل،  مشاورات بحضور وسيط اجتماعي.

وقد عبر سجناء بسجن Jamioulx عن غضبهم مساء يوم الأربعاء، من إضراب حراس السجون. وقاموا بإضرام النار في أغراض متعددة وفي حاوية مما استدعى تدخل رجال المطافئ، وانتشارا كبيرا لقوات الأمن. ويؤكد الرائد Michel Méan المتحدث باسم دائرة الإنقاذ بمنطقة شرق هينو أن رجال مطافئ شارلروا تدخلوا بسجن Jamioulx، لإخماد مزيد من الحرائق ليلة الأربعاء في حدود 23h30.

وكان السجناء قد أشعلوا النيران في أغراض متعددة وفي حاوية احتجاجا على تدهور ظروف اعتقالهم منذ بداية إضراب حراس السجون. واستطاع رجال الإطفاء السيطرة على مختلف أماكن النيران بسرعة.

وكان من الضروري نشر عدد كبير من أفراد الشرطة من أجل استعادة الهدوء داخل السجن.