Le billet de 500 euros

إنهاء تداول ورقة العملة من فئة 500 يورو

وقع البنك المركزي الأوروبي (BCE) يوم الأربعاء على شهادة وفاة ورقة العملة من فئة 500 يورو، معلنا أنه سيقوم بوضع حد لعرضها في أواخر 2018 وذلك بسبب “المخاوف من أن تقوم هذه الورقة النقدية بتسهيل أنشطة غير مشروعة”.

يقول البنك المركزي الأوروبي في بيان أن مجلس إدارة مؤسسة النقد “قرر وقف إنتاج العملات الورقية من فئة 500 يورو بشكل دائم”، وسيتم توزيع هذه الورقة النقدية اعتمادا على المخزون المتبقي “الذي سيتوقف في حدود نهاية 2018”.

وأردفت المؤسسة قائلة أن الأوراق النقدية المتداولة حاليا ستظل “مشروعة ويمكن، نتيجة لذلك، مواصلة استخدامها كوسيلة للدفع”. وإضافة إلى ذلك، فإنها ستحتفظ بصفة دائمة بقيمتها ويمكن استبدالها لدى البنوك المركزية بمنطقة اليورو دون أي تحديد زمني.

ووفقا لإحصائيات البنك المركزي الأوروبي، فإن الورقة النقدية التي تسمى “بن لادن”، وهو الاسم الذي يطلق على عملات 500 يورو التي يتحدث عنها الجميع ولكن لا أحد رآها أبدا، تمثل فقط 3% من عدد الأوراق النقدية من فئة اليورو المتداولة، و 28% من قيمتها المتراكمة، أي نحو 300 مليار يور. وإجمالا، ما يقرب من 600 ألف ورقة نقدية من هذا النوع في التداول منذ مارس الماضي.

ويعتقد عدد من الخبراء أن هذه الأوراق قد تساعد على نقل مبالغ ضخمة بشكل سري، وبالتالي على تسهيل تداول الأموال القذرة والفساد وتمويل الأنشطة غير المشروعة.